القائمة الرئيسية

كلمات في المحبة و الخوف و الرجاء

  • لين القلب و لين المعاملة

    كلمات في المحبة و الخوف و الرجاء 03 / 02 / 2011 2426
    لين القلب و لين المعاملة

    لين القلب و لين المعاملة لين القلب : لين القلب هو رقته وخشيته من الله عزّوجلّ، وأكثر ما يكون ذلك عند سماع القرآن.. يقول تعالى عن هذا اللون من ألوان اللين، وعن هذه الصفة التي يتصف بها ملوك الآخرة: (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا

    اقرأ المزيد ....
  • فوائد الرجاء

    كلمات في المحبة و الخوف و الرجاء 26 / 09 / 2010 5014
    فوائد الرجاء

    فوائد الرجاء: وبعد أن تبين لنا حدُّ الرجاء، وضوابُطه فهذه نبذه عن فوائده، وفضائله؛ فالرجاء إذا كان في محله، وعلى وجهه الصحيح يثمر ثمراتٍ عظيمةً؛ فمن فضائل الرجاء، وثمراته ما يلي: 1_ إظهار العبودية، والفاقة، والحاجة إلى ما يرجوه العبد من ربه،

    اقرأ المزيد ....
  • ضابط حسن الظن

    كلمات في المحبة و الخوف و الرجاء 26 / 09 / 2010 4497
    ضابط حسن الظن

    ضابط حسن الظن: قال ابن القيم  :   فحسن الظن إنما يكون مع انعقاد أسباب النجاة، وأما على انعقاد أسباب الهلاك فلا يتأتَّى إحسان الظن. فإن قيل: بل يتأتى ذلك، ويكون مستندُ حسنِ الظنِّ سعةَ مغفرةِ الله، ورحمته، وعفوه، وجوده، وأنَّ رحمَتَه

    اقرأ المزيد ....
  • الرجاء لا يصح إلا مع عمل

    كلمات في المحبة و الخوف و الرجاء 26 / 09 / 2010 3865
    الرجاء لا يصح إلا مع عمل

    الرجاء لا يصح إلا مع عمل: فقد أجمع العلماء على أن الرجاء لا يصح إلا مع العمل. أما ترك العمل، والتمادي في الذنوب؛ اعتماداً على رحمة الله، وحسن الظن به عز وجل فليس من الرجاء في شيء. بل هو جهل، وسفه، وغرور؛ فرحمة الله قريب من المحسنين لا من

    اقرأ المزيد ....
  • الفرق بين الرجاء والتمني

    كلمات في المحبة و الخوف و الرجاء 26 / 09 / 2010 5385
    الفرق بين الرجاء والتمني

    الفرق بين الرجاء والتمني: الفرق بينهما أن التمني يكون مع الكسل، ولا يسلك صاحبه طريق الجد، والاجتهاد. والرجاء يكون مع بذل الجهد، وحسن التوكل. فالأول: كحال من يتمنى أن يكون له أرض يبذرها، ويأخذ زرعها. والثاني: كحال من يشق أرضه، ويفلَحها،

    اقرأ المزيد ....
  • الجمع بين الخوف والرجاء والحب ، أنواع الرجاء

    كلمات في المحبة و الخوف و الرجاء 26 / 09 / 2010 5120
    الجمع بين الخوف والرجاء والحب ، أنواع الرجاء

    الجمع بين الخوف والرجاء والحب: لابدّ للعبد من سيره إلى الله من الجمع بين الأركان الثلاثة؛ فالحب بمنزلة الرأس للطائر، والخوف والرجاء جناحاه؛ فمتى سلم الرأس والجناحان فالطائر جيد الطيران، ومتى قُطع الرأس مات الطائر، ومتى فُقِد الجناحان فهو عرضة لكل

    اقرأ المزيد ....
  • كلمات في الرجاء - حد الرجاء

    كلمات في المحبة و الخوف و الرجاء 26 / 09 / 2010 4061
    كلمات في الرجاء - حد الرجاء

    كلمات في الرجاء الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد: فإن الرجاء ركن من أركان العبادة؛ فالعبادة تقوم على الحب، والخوف، والرجاء. والرجاء عمل عظيم من أعمال القلوب، والنصوص الشرعية متضافرة على ذكره، والثناء في أهله. قال الله

    اقرأ المزيد ....
  • أقسام الخوف

    كلمات في المحبة و الخوف و الرجاء 26 / 09 / 2010 3893
    أقسام الخوف

    أقسام الخوف: 1_ خوف السر: وهو خوف التَّأَلُّه، والتعبد، والتقرب، وهو الذي يزجر صاحبه عن معصية مَنْ يخافه؛ خشيةً من أن يصيبه بما شاء من فقر، أو قتل، أو غضب، أو سلب نعمة، ونحو ذلك بقدرته ومشيئته. فهذا القسم لا يجوز أن يصرف إلا لله عز وجل وصَرْفُه له

    اقرأ المزيد ....
  • أيهما يُغلَّب: الخوف أم الرجاء ؟

    كلمات في المحبة و الخوف و الرجاء 26 / 09 / 2010 4343
    أيهما يُغلَّب: الخوف أم الرجاء ؟

    أيهما يُغلَّب: الخوف أم الرجاء ؟ قال ابن القيم: السلف استحبوا أن يُقَوِّي في الصحة جناح الخوف على جناح الرجاء، وعند الخروج من الدنيا يقوي جناح الرجاء على جناح الخوف، هذه طريقة أبي سليمان وغيره. وقال: ينبغي للقلب أن يكون الغالب عليه الخوف، فإذا غلب

    اقرأ المزيد ....
  • الجمع بين الخوف والرجاء والحب

    كلمات في المحبة و الخوف و الرجاء 26 / 09 / 2010 5523
    الجمع بين الخوف والرجاء والحب

    الجمع بين الخوف والرجاء والحب: لا بدّ للعبد من الجمع بين هذه الأركان الثلاثة؛ لأن عبادة الله بالخوف وحده طريقة الخوارج؛ فهم لا يجمعون إليه الحبَّ والرجاء؛ ولهذا لا يجدون للعبادة لذة، ولا إليها رغبة، فيجعلون الخالق بمنزلة سلطان جائر. وهذا يورث اليأس

    اقرأ المزيد ....
  • كلمات في الخوف - أقوال في الخوف

    كلمات في المحبة و الخوف و الرجاء 26 / 09 / 2010 5771
    كلمات في الخوف - أقوال في الخوف

        كلمات في الخوف([1])    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله.. أما بعد: فإن منزلة الخوف من أجلِّ منازل العبودية، وأنفعها، وهي فرض على كل أحد. قال الله تعالى: [فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِي إِنْ كُنْتُمْ

    اقرأ المزيد ....
  • الأسباب الجالبة لمحبة الله

    كلمات في المحبة و الخوف و الرجاء 26 / 09 / 2010 5104
    الأسباب الجالبة لمحبة الله

    الأسباب الجالبة لمحبة الله: 1_ قراءة القرآن بالتدبر، والتفهم لمعانيه، وما أريد به. 2_ التقرب إلى الله بالنوافل بعد الفرائض. 3_ دوامُ ذكرِ الله على كل حال باللسان، والقلب، والعمل، والحال. 4_ إيثارُ محابِّ الله على محابِّ النفس عند غلبات

    اقرأ المزيد ....