القائمة الرئيسية

الفوائد - محمد بن أبي بكر ابن قيم الجوزية

  • في قصة يوسف

    الفوائد - محمد بن أبي بكر ابن قيم الجوزية 06 / 06 / 2013 681
    في قصة يوسف

      فائدة قوله تعالى عن يوسف نبيه أنه قال:{ أنت ولي في الدنيا والآخرة توفني مسلما والحقني بالصالحين} (يوسف :101), جمعت هذه الدعوة الإقرار بالتوحيد والاستلام للرب وإظهار الافتقار إليه والبراءة من موالاة غيره سبحانه وكون الوفاة على الإسلام اجل غايات العبد

    اقرأ المزيد ....
  • تواطؤ اللسان والقلب على ذكر الله

    الفوائد - محمد بن أبي بكر ابن قيم الجوزية 04 / 06 / 2013 793
    تواطؤ اللسان والقلب على ذكر الله

      من الذاكرين من يبتدئ بذكر اللسان وان كان على غفلة, ثم لا يزال فيه حتى يحضر قلبه فيتواطأ على الذكر. ومنهم من لا يرى ذلك ولا يبتدئ على غفلة بل يسكن حتى يحضر قلبه فيشرع في الذكر بقلبه, فإذا قوي استتبع لسانه فتواطآ جميعا. فالأول ينتقل الذكر من لسانه إلى

    اقرأ المزيد ....
  • طلب النفوذ الى الله والدار الآخرة

    الفوائد - محمد بن أبي بكر ابن قيم الجوزية 17 / 03 / 2013 602
    طلب النفوذ الى الله والدار الآخرة

        طالب النفوذ الى الله والدار الآخرة بل والى كل علم وصناعة ورئاسة بحيث يكون رأسا في ذلك مقتدى به فيه, يحتاج أن يكون شجاعا مقداما حاكما على وهمه, غير مقهور تحت سلطان تخيّله, زاهدا في كل ما سوى مطلوبه, عاشقا لما توجه اليه, عارفا بطريق الوصول اليه

    اقرأ المزيد ....
  • الحذر من طريق الشيطان

    الفوائد - محمد بن أبي بكر ابن قيم الجوزية 16 / 03 / 2013 322
    الحذر من طريق الشيطان

      كل ذي لب يعلم أنه لا طريق للشيطان عليه إلا من ثلاث جهات:   أحدها: التزيّد والإسراف, فيزيد على قدر الحاجة فتصير فضلة وهي حظ الشيطان ومدخله الى القلب, وطريق الاحتراز منه [عدم] إعطاء النفس تمام مطلبها من غذاء أو نوم أو لذة أو راحة. فمتى أغلقت هذه

    اقرأ المزيد ....
  • الإنابة إليه تعالى

    الفوائد - محمد بن أبي بكر ابن قيم الجوزية 11 / 03 / 2013 581
    الإنابة إليه تعالى

      الإنابة هي عكوف القلب على الله عز وجل كاعتكاف البدن في المسجد لا يفارقه. وحقيقة ذلك عكوف القلب على محبّته, وذكره بالإجلال والتعظيم, وعكوف الجوارح على طاعته, بالإخلاص له, والمتابعة لرسوله صلى الله عليه وسلم, ومن لم يعكف قلبه على الله وحده, عكف على

    اقرأ المزيد ....
  •  أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ

      قال الله تعالى:{ الم . أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ. وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ

    اقرأ المزيد ....
  • في بيان سبب الخذلان

    الفوائد - محمد بن أبي بكر ابن قيم الجوزية 06 / 03 / 2013 597
    في بيان سبب الخذلان

      وسبب الخذلان عدم صلاحية المحل وأهليته وقبوله للنعمة بحيث لو وافته النعم لقال هذا لي وإنما أوتيته لأني أهله ومستحقه كما قال تعالى:{ قال إنما أوتيته على علم عندي} القصص 78. أي على علم علمه عندي استحق به ذلك وأستوجبه واستأهله قال الفراء أي على فضل عندي

    اقرأ المزيد ....
  • نعم الطاعات واللذات كلها من عند الله تعالى

    الفوائد - محمد بن أبي بكر ابن قيم الجوزية 03 / 03 / 2013 570
    نعم الطاعات واللذات كلها من عند الله تعالى

      نعم الطاعات واللذات كلها من عند الله تعالى قد فكّرت في هذا الأمر فإذا أصله أن تعلم أن النعم كلها من الله وحده نعم الطاعات ونعم اللذات فترغب إليه أن يلهمك ذكرها ويوزعك شكرها قال تعالى:{ وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ

    اقرأ المزيد ....
  • محبة الله تعالى والاتصال به

    الفوائد - محمد بن أبي بكر ابن قيم الجوزية 03 / 03 / 2013 656
    محبة الله تعالى والاتصال به

      لا يزال منقطعا عن الله حتى تتصل إرادته ومحبته بوجه الأعلى والمراد بهذا الاتصال أن تفضي المحبة إليه وتتعلق به وحده فلا يحجبها شيء دونه وأن تتصل المعرفة بأسمائه وصفاته وأفعاله فلا يطمس نورها ظلمة التعطيل كما لا يطمس نور المحبة ظلمة الشرك وأن يتصل ذكره به

    اقرأ المزيد ....
  • مثل المرء في الحياة الدنيا كمثل مسافر

    الفوائد - محمد بن أبي بكر ابن قيم الجوزية 28 / 02 / 2013 387
    مثل المرء في الحياة الدنيا كمثل مسافر

      الناس منذ خلقوا لم يزالوا مسافرين, وليس لهم حط رحالهم الا في الجنة أو في النار. والعاقل يعلم أن السفر مبني على المشقّة وركوب الأخطار. ومن المحال عادة أن يطلب فيه نعيم ولذّة وراحة, انما ذلك بعد انتهاء السفر. ومن المعلوم أن كل وطأة قدم, أن كل أنة ، من

    اقرأ المزيد ....
  • الحذر من طريق الشيطان

    الفوائد - محمد بن أبي بكر ابن قيم الجوزية 27 / 02 / 2013 713
    الحذر من طريق الشيطان

      كل ذي لب يعلم أنه لا طريق للشيطان عليه الا من ثلاث جهات:   أحدها: التزيّد والاسراف, فيزيد على قدر الحاجة فتصير فضلة وهي حظ الشيطان ومدخله الى القلب, وطريق الاحتراز منه [عدم] اعطاء النفس تمام مطلبها من غذاء أو نوم أو لذة أو راحة. فمتى أغلقت هذه

    اقرأ المزيد ....
  • من أعظم الظلم والجهل أن تطلب التعظيم والتوقير لك من الناس وقلبك خال من تعظيم الله وتوقيره

    رب ذو إرادة أمر عبدا ذا إرادة فان وفّقه وأراد من نفسه أن يعينه ويلهمه فعل ما أمر به وإن خذله وخلاّه وإرادته ونفسه وهو من هذه الحيثية لا يختار إلا ما تهواه نفسه وطبعه فهو من حيث هو إنسان لا يريد إلا ذلك ولذلك ذمّه الله في كتابه من هذه الحيثية ولم يمدحه إلا

    اقرأ المزيد ....