آن الآوان يارب

الشيخ / هاني حلمي

 

عدى رمضان وعدت عشر ذي الحجة ومواسم الطاعات بتروح وتيجي عليك >>فآن الآوان ولا لسه

ولسه مفيش تغير ولسه مش لاقي قلبك ومنشغل بالدنيا ولهو وغفلة وحالك مش عاجبك من مدة طويلة>>فآن الآوان ولا لسه

ولسان حالك بيقول أصل الحال مش تمام ومشاغل الدنيا فإن شاء الله بس الحال يكون أحسن ونبدأ
تأمل قال الله تعالى( يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَآمَنُوا انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ فَالْتَمِسُوا نُورًا فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُوَظَاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ الْعَذَابُ ( 13 ) يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الأَمَانِيُّ حَتَّى جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ وَغَرَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ ( 14 ) فَالْيَوْمَ لا يُؤْخَذُ مِنْكُمْ فِدْيَةٌ وَلا مِنَ الَّذِينَكَفَرُوا مَأْوَاكُمُ النَّارُ هِيَ مَوْلاكُمْ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (15 )أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُم ْلِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَاب َمِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ ( 16 ) اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يُحْيِي الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ( 17 )) الحديد


تأمل ألم نكن معكم في الدنيا نقول:لا إله إلا الله ونصلي ونصوم ونجاهد، ونعمل مثل عملكم؟نشهد معكم الجمعات، ونصلي معكم الجماعات، ونقف معكم بعرفات، ونحضر معكم الغزوات، ونؤدي معكم سائر الواجبات؟
قَالُوا بَلَى)أي:فأجاب المؤمنون المنافقين قائلين:بلى، قد كنتم معنا، وَلَكِنَّكُمْ فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الأمَانِيُّ
1-) فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ قال بعض السلف:أي فتنتم أنفسكم باللذات والمعاصي والشهوات
2- ( وَتَرَبَّصْتُمْأي:أخرتم التوبة من وقت إلى وقت
وقال قتادةوَتَرَبَّصْتُمْ )بالحق وأهله
3- ( وَارْتَبْتُمْ )أي:بالبعث بعد الموت
4- ( وَغَرَّتْكُمُ الأمَانِيُّ أي:قلتم:سيغفر لنا. وقيل:غرتكم الدنيا ( حَتَّى جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ أي:ما زلتم في هذا حتى جاء الموت
5- ( وَغَرَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ أي:الشيطان

قال قتادة:كانوا على خدعة من الشيطان، والله ما زالوا عليها حتى قذفهم الله في النار
ومعنى هذا الكلام من المؤمنين للمنافقين:إنكم كنتم معنا [أي بأبدان لا نية لها ولا قلوب معها، وإنما كنتم في حيرة وشك فكنتم تُراؤون الناس ولا تذكرون الله إلا قليلا
فكان الجزاء مَأْوَاكُمُ النَّارُ أي:هي مصيركم وإليها منقلبكم
وقوله: ( هِيَ مَوْلاكُمْ أي:هي أولى بكم من كل منـزل على كفركم وارتيابكم، وبئس المصير.(تفسير بن كثير)
فآن الآوان ولا لسه ...آن الآوان للتوبة والرجوع وخشوع القلب ولا لسه .....آن الآوان ولا هتطول وقلبك يقسى أكثر من كثرة بعادك عن ربك

فلن يحي قلبك سوى ربك قال الله تعالى ( قُل ْأَرَأَيْتُمْ إِنْ أَخَذَ اللَّهُ سَمْعَكُمْ وَأَبْصَارَكُمْ وَخَتَمَ عَلَى قُلُوبِكُمْ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِهِ انْظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الْآَيَاتِ ثُمَّ هُمْ يَصْدِفُونَ ا ل أنعام (46))

تخيل لو قبض الله روحك الآن فإلى أين سيكون المصير إلى جنة أم إلى نار
ستقول إن شاء الله إلى الجنة ربنا غفور رحيم ونحن نحسن الظن بالله
ولكن هذا ليس حسن ظن بالله هذا غرور بالله

عن الحسن البصري أنه قال: ليس الإيمان بالتمنِّي ولكن ما وقَر في القلب وصدّقه العمل، وإن قومًا خرجوا من الدُّنيا ولا عمل لهم وقالوا: نحن نحسن الظَّنَّ بالله وكَذَبُوا،لو أحسنوا الظَّنّ لأحسنوا العمل.
فارجع إلى ربك >>فإن إلى ربك المنتهى >> إن إلى ربك الرجعى
فماذا تنتظر >> ألحق مازالت أمامك الفرصة
هيا قم الآن وانهض لربك وقل وارفع شعار :: آن الآوان يارب
آن الآوان يارب جايلك يارب راجعلك يارب قربني منك يارب

آن الآوان وهنبدأ معا بثلاث خطوات عملية
كي يكون رجوعا صادقا لله ..رجوعا لله لا توقف فيه ...رجوعا لا يرتد بعون الله

1-أول خطوة ::التوبة الصادقة بعزم وإخلاص وتجرد وقلبك يصرخ لا أريد سواك ربي
مع إدمان الإستغفار

وهنسمع درس "نفسي أتوب " للشيخ /هاني حلمي كي نعرف كل ما نريده عن التوبة وكيف نتوب توبة صادقة
للتحميل من هنا
واعرف عن فضائل الإستغفار بداية الطريق من هنا

2-ثاني خطوة ::إيقاظ القلب من غفلته بزيارة قبر وهذا لابد منه
وسنستمع لهذا المقطع "داخل القبر" للشيخ / هاني حلميمن هنا
وهذا المقطع أيضا "زيارة إلى القبر " للشيخ / هاني حلميمن هنا
واعرف أن تذكر المصير واليقين به به حل لكل مشكلاتك فاعرف ذلك من هنا

3-ثالث خطوة ::لون حياتك بالطاعات
فشعارك حياتي كلها عباده
وهدفي :: بس ترضى يارب
والطاعات تزيد الإيمان وتطهر القلب فانشغل قبل كل أمر في حياتك بس أنت ترضى يارب
وإليكم هذا الجدول للمساعدة أهم ما في الأمر هو "خير الأعمال أدومه وإن قل "
لتحميل الجدول من هنا
فهيا انهض وارفع شعار :: آن الآوان يارب
واستعن بالله واعزم بصدق على الرجوع إلى الله

فهيا لقد آن الآوان فلا وقت للراحة فلقد عزمت أن أبدأ من جديد مع ربي

 

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ آن الآوان يارب

  • سبحانك ما عبدناك حق عبادتك

    محمد نصر - خاص بموقع طريق الإسلام

    يخبرنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بموقف يحدث يوم القيامة حين يوضع الميزان ويوضع الصراط، حينها تقول

    16/12/2012 2240
  • قصة إسلام فتاة على البالتوك مؤثرة جدا

    عادل محمد

        ظهر مؤخراً اعترافاً من أحدى الأخوات المسلمات حديثاً وهو تسجيل من غرف البالتوك الشهيرة التي تحاور

    14/01/2010 7007
  • الــدعــاء والــواقــع

    الشيخ خالد الحسينان

    عندما يطلب إنسان من آخر كأس من ماء فيعطيه الماء ثم يرفض ، ويكرر هذا الإنسان  طلب الماء مرات ومرات وكلما أعطاه

    18/12/2013 1309