أإله مع الله؟

فريق عمل الموقع
المقال مترجم الى : English Español

«أإله مع الله؟»

ليس كمثله شيءٌ في ألوهيته

 

هل إله غير الله يُعْبَد
 

 

 

هل إله غيره يُشْكَر ويُحْمد؟
 

     

 

 

 

 

 

1- كل الآلهة التي تُعبد من دون الله مخلوقة، والله هو الخالق وحده:

قال تعالى: [  وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ (20) أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ(21)][النحل ].

وقال تعالى: [   أَفَمَنْ يَخْلُقُ كَمَنْ لَا يَخْلُقُ ۗ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ ][النحل: 16].

وقال تعالى: [  وَاتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آلِهَةً لَا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ وَلَا يَمْلِكُونَ لِأَنْفُسِهِمْ ضَرًّا وَلَا نَفْعًا وَلَا يَمْلِكُونَ مَوْتًا وَلَا حَيَاةً وَلَا نُشُورًا ] [الفرقان : 3]. وقال تعالى: [   أَمْ جَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ خَلَقُوا كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ ۚ قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ ] [الرعد : 16].

قال المفسرون: في هذه الآية توبيخ وتعنيف للمشركين في عبادتهم مع الله تعالى ما لا يخلق شيئًا وهو مخلوق، والمخلوق لا  يكون شريكًا للخالق في العبادة التي خلقهم لها([1])

ولذلك كان أقبح الذنوب وأعظمها أن يُجعل المخلوق ندًا للخالق سبحانه.

عن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال: قلت يا رسول الله أيُّ الذنب أعظم؟

قال: «أن تجعل لله ندًا وهو خلقك»([2]).

فسبحان الله ما أعظمه من إله، فكل شيء من خلقه وإبداعه من أجل ذلك قال الخليل إبراهيم عليه السلام: [  إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا ۖ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ ] [الأنعام:79].

ولله درُّ القائل:

 

تأمل في نبات الأرض وانظر
 

 

 

إلى آثار ما صنع المليك
 

عيون من لُجين ناظرات
 

 

 

بأحداق هي الذهب السبيك
 

على قُضُب الزبرجد شاهدات
 

 

 

بأن الله ليس له شريك
 

     

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وقال آخر:

 

فيا عجبًا كيف يُعصَى الإله
 

 

 

أم كيف يجحده الجاحد؟
 

وفي كل شيءٍ له آية
 

 

 

تدل على أنه واحد
 

     

 

 

2- كل الآلهة من دون الله متفرقون متشاكسون([3]):

قال الله تعالى: [  أَأَرْبَابٌ مُتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ ][يوسف : 39]. وقال تعالى: [  ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا رَجُلًا فِيهِ شُرَكَاءُ مُتَشَاكِسُونَ وَرَجُلًا سَلَمًا لِرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلًا ۚ الْحَمْدُ لِلَّهِ ۚ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ ][الزمر :29].

 

 

3- آلهة تأكل وتشرب وتلد؟

قال تعالى: [  مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ ۖ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ ] [المائدة : 75].

قال ابن كثير: أي يحتاجان إلى التغذية به وإلى خروجه منهما، فهما عبدان كسائر الناس وليسا بإلهين كما زعمت فرق النصارى الجهلة- ([4]).

ما أصبرالله سبحانه عليهم :

عن أبي موسى طأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما أحدٌ أصبر على أذى سمعه من الله، يدعون له الولد ثم يعافيهم ويرزقهم»([5]).

 

 

4- آلهة مُفْلِسة وفقيرة؟

قال تعالى: [ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ (13) إِنْ تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ ۖ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ ۚ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ (14) ][فاطر].

 

 

5- آلهة عبادٌ لله جل جلاله:

قال تعالى:  [  إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ ۖ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُوا لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ][الأعراف: 194].

 

 

6- آلهة تنام وتموت؟

قال تعالى عن الآلهة الباطلة:[  وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ (20) أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ  (21) ][النحل].

وقال تعالى عن نفسه: [  اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ][البقرة: 255]، وقال عن غيره: [ كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ ] [الرحمن: 26]، وقال تعالى: [  كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ][آل عمران: 185].

فأين فرعون الذيكان يقول: [  مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَٰهٍ غَيْرِي  ][القصص: 38]، وأين النمرود الذي قال:[  أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ ] [البقرة: 258]، بل أين صاحب الأخدودالذي قال لمن آمن بالله: «ألك ربُّ غيري؟».

فهم كما قال الشاعر

 

 

 

أتى على الكل أمرٌ لا مرد له
 

 

 

فقضوا وكأن الكل ما كانوا
 

     

 

 

 

وكما قال آخر:

 

 

 

ثم انقضت تلك السنون وأهلها
 

 

 

فكأنها وكأنهم أحلام
 

     

 

 

 

قال تعالى: [  وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ ۘ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ ۚ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ  ][القصص: 88].

 

 

7- كل الآلهة من دون الله باطلة:

قال تعالى: [  ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَىٰ وَأَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ] [الحج: 6]. وقال:[  ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ ][الحج: 62].

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أصدق كلمة قالها الشاعر لبيد: «ألا كل شيء ما خلا الله باطل»([6]).  

 

 

8-معبودون عاجزون: «أضعف من الذباب»:

قال تعالى: [ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ ۖ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ۚ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ ]([7])[الحج: 73].

عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «قال الله –عزَّ وجلَّ: ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي فليخلقوا ذرَّة أو ليخلقوا حبَّة أو شعيرة»([8])، وفي رواية لأحمد: «فليخلقوا مثل خلقي ذرة أو ذبابة أو حبَّة»([9]).

قال ابن كثير: أي هم عاجزون عن خلق ذباب واحد بل أبلغ من ذلك عاجزون عن مقاومته والانتصار منه لو سلبهم شيئًا ثم أرادوا أن يستنقذوه منه لما قدروا على ذلك، هذا والذباب من أضعف مخلوقات الله وأحقرها، ولهذا قال تعالى: [ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ ] [الحج: 73]([10]).

 

9- آلهة لا تسمع ولا تبصر ولا تنفع ولا تضر:

قال إبراهيم عليه السلام لأبيه: [ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا ] [مريم: 42].

 

10- معبودات من صنع عابديها:

قال إبراهيم عليه السلام  لقومه: [ قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ (95) وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ (96)] [الصافات].

 

11- ليس لها إلا الأسماء في نفوس أصحابها:

قال تعالى: [  مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ ] [يوسف: 40].

قال ابن كثير: إن التي يعبدونها ويسمونها آلهة إنما هي جهل منهم وتسمية من تلقاء أنفسهم تلقاها خلفُهُم عن سلفِهم وليس لذلك مستند من عند الله([11]).

 

 

12- آلهة قبيحة!!

فلا تجد معبودًا من دون الله يخلو من أوجه القبح بين أصنام وأحجار أو قبور وأشجار أو بشر يأكلون ويشربون ويبولون ويتغوطون، أين هذا من الله سبحانه الذي وصفه النبي ^بقوله: «إن الله جميل يحب الجمال» [أخرجه مسلم (91) من حديث ابن مسعود].

وانظر إلى الجمال والعظمة والكبرياء حين يصف النبي ^وجه الله فيقول: «حجابه النور، لو كشفه لأحرقت سُبُحاتُ وجهه ما انتهى إليه بَصَرُه من خلقه». [أخرجه مسلم (179) من حديث أبي موسى رضي الله عنه ].

وانظر إلى هذا الوصف الذي يجعل النفس تشرق بنور الإيمان، والقلب يسعد بحب الرحمن، قال تعالى:[ وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا ][الزمر: 69]. فسبحان الله.

 

 

13- آلهة تقود عابديها وأصحابها إلى جهنم.

عن أبي سعيد الخدري - رضي الله عنه –عن النبي (صلى الله عليه وسلم) أنه قال: «إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ أَذَّنَ مُؤَذِّنٌ تَتْبَعُ كُلُّ أُمَّةٍ مَا كَانَتْ تَعْبُدُ فَلَا يَبْقَى مَنْ كَانَ يَعْبُدُ غَيْرَ اللَّهِ مِنْ الْأَصْنَامِ وَالْأَنْصَابِ إِلَّا يَتَسَاقَطُونَ فِي النَّارِ حَتَّى إِذَا لَمْ يَبْقَ إِلَّا مَنْ كَانَ يَعْبُدُ اللَّهَ بَرٌّ أَوْ فَاجِرٌ وَغُبَّرَاتُ أَهْلِ الْكِتَابِ فَيُدْعَى الْيَهُودُ فَيُقَالُ لَهُمْ مَنْ كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ قَالُوا كُنَّا نَعْبُدُ عُزَيْرَ ابْنَ اللَّهِ فَيُقَالُ لَهُمْ كَذَبْتُمْ مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ صَاحِبَةٍ وَلَا وَلَدٍ فَمَاذَا تَبْغُونَ فَقَالُوا عَطِشْنَا رَبَّنَا فَاسْقِنَا فَيُشَارُ أَلَا تَرِدُونَ فَيُحْشَرُونَ إِلَى النَّارِ كَأَنَّهَا سَرَابٌ يَحْطِمُ بَعْضُهَا بَعْضًا فَيَتَسَاقَطُونَ فِي النَّارِ ثُمَّ يُدْعَى النَّصَارَى فَيُقَالُ لَهُمْ مَنْ كُنْتُمْ تَعْبُدُونَ قَالُوا كُنَّا نَعْبُدُ الْمَسِيحَ ابْنَ اللَّهِ فَيُقَالُ لَهُمْ كَذَبْتُمْ مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِنْ صَاحِبَةٍ وَلَا وَلَدٍ فَيُقَالُ لَهُمْ مَاذَا تَبْغُونَ فَكَذَلِكَ مِثْلَ الْأَوَّلِ ......».رواه البخاري

 

 

14- آلهة تعذب مع أصحابها في جهنم:

قال تعالى للكافرين: [  إِنَّكُمْ وَمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ حَصَبُ جَهَنَّمَ أَنْتُمْ لَهَا وَارِدُونَ (98)لَوْ كَانَ هَٰؤُلَاءِ آلِهَةً مَا وَرَدُوهَا ۖ وَكُلٌّ فِيهَا خَالِدُونَ (99)] [الأنبياء: 98، 99].

قال ابن كثير: لو كانت هذه الأصنام والأنداد التي اتخذتموها من دون الله آلهة صحيحة لما وردوا النار وما دخلوها.

 


----------------------------------

([1]) فتح المجيد (شرح عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ) (ص174).

([2]) رواه أحمد، والبخاري ومسلم.

([3]) فانظر إلى اليونان والإغريق وإلى الآلهة التي اتخذوها من دون الله وتفرُّقها وتعددها فلكل شيءٍ عندهم إلهٌ خاص به، فمثلًا لهم إله للحب اسمه «كيوبيد» ، و«فينوس» إله الجمال، و«أتلانتك» إله البحار والمحيطات وبه سُمّي «المحيط الأطلنطي» و«أوليمبك» إله الجبال.

      وبعضها أقوى من بعض، وتحدث بينهم الحروب وتُهلك الآلهة القوية الآلهة الضعيفة... وهكذا،  وكل هذا من خيالاتهم ووحي شياطينهم، ما أنزل الله به من سلطان.

([4]) ابن كثير في تفسيره (جـ2).

([5]) رواه البخاري (6099، 7378)، ومسلم (2804).

([6]) رواه البخاري.

([7]) وقد اكتشف مؤخرًا أن الذباب إذا أخذ شيئًا من دم الإنسان أو من أي شيء آخر لم يستطع أحدٌ أن يخرجه من فمه أو من أمعائه لأنه يهضمها بمجرد أخذها وقبل النزول إلى بطنه، وصدق الله إذ يقول: [ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ۚ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ (73)] [ سورة الحج ]

([8]) أخرجه البخاري (7559).

([9]) أخرجه أحمد عن أبي هريرة مرفوعًا (3972).

([10]) تفسير ابن كثير (2/225).

([11]) تفسير ابن كثير (2/463).

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ أإله مع الله؟

  • الرابع : مما يعين على الإخلاص

    الشيخ / خالد بن عثمان السبت

    قطع الطمع من المخلوقين و عدم الالتفات إلى مدحهم ، وهذا لا يمكن أن يتحقق للعبد إلا بمعرفة الرب معرفة صحيحة ، و

    05/07/2018 471
  • من الشرك النذر لغير الله

    محمد بن عبد الوهاب

    وقول الله تعالى: (يوفون بالنذر) (36) وقوله: (وما أنفقتم من نفقة أو نذرتم من نذر فإن الله يعلمه) (37). وفي

    18/04/2010 4971
  • احفظ ما بينك و بين الله

    د. سلطان العَرَابي

    احفظ ما بينك وبين الله حتى في البلاء الذي تُعاني منه ولايعلمه به أحدٌ إلاَّ الله بأن لا تشكوه إلاَّ الله ، وأن

    10/11/2019 106