أدب الخضر عليه السلام مع الله تعالى


صالح بن عواد المغامسي

أدب الخضر عليه السلام مع الله تعالى
 
فهذا الخضر عليه السلام -وإن كان هناك خلاف في نبوته، إلا أنه عبد صالح قطعاً- فهذا العبد الصالح يقول في حق السفينة: فَأَرَدْتُ أَنْ أَعِيبَهَا [الكهف:79]، ولما ذكر الخير نسبه إلى الرب تبارك وتعالى: فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ [الكهف:82]، وثمة أمور من الخير أسندها الخضر إلى الله، وما كان في ظاهره النقص أو العيب أسنده إلى نفسه تأدباً مع ربه تبارك وتعالى، والله جل وعلا خالق الأشياء كلها.
 
السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ أدب الخضر عليه السلام مع الله تعالى

  • السلام

    فريق عمل الموقع

    السلام قال تعالى: (هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام)، وفي الدعاء المأثور (اللهم أنت السلام ومنك

    14/01/2021 107
  • البشارة الثانية بمحمد صلى الله عليه وسلم في الكتاب المقدس

    فريق عمل الموقع

    جاء في سفر التثنية (33/1): "وهذه هي البركة التي بارك بها موسى رجل الله بني إسرائيل قبل موته فقال: جاء الرب من

    25/01/2010 3568
  • اسم الله السَّلام

    فريق عمل الموقع

    السَّلام قال تعالى: } هُوَ اللهُ الذي لا إلهَ إلا هُوَ الملِكُ القدُّوس السَّلام { [الحشر:23] . وصح من حديث أبي

    19/07/2010 3375
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day