إبراهيم الخليل يسأل الله القبول ، فكيف بغيره ؟؟

فريق عمل الموقع

 

قال تعالى : ( وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل ربنا تقبل منا ) . [البقرة:127]
 
 
جاء عن وهيب بن الورْد أنه قرأ : ( وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا ) ، ثم يبكي و يقول : يا خليل الرحمن ترفع قوائم بيت الرحمن و أنت مشفق أن لا يتقبل منك !
 
 
قال ابن كثير : فهما في عمل صالح ، و هما يسألان الله تعالى أن يتقبل منهما .
 
و قال : و هذا كما حكى الله عن حال المؤمنين الخلص في قوله : ( وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا ) ، أي : يعطون ما أعطوا من الصدقات و النفقات و القربات ( وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ ) أي : خائفة أن لا يتقبل منهم .
 
 
- تفسير ابن كثير 1 / 166 -

 

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ إبراهيم الخليل يسأل الله القبول ، فكيف بغيره ؟؟

  • الخوف من الشرك

    محمد بن عبد الوهاب

      وقول الله عز وجل: (إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء) (16) وقال الخليل عليه السلام:

    12/04/2010 3731
  • فكيف بما لا يراه

    الشيخ عبدالعزيز الطريفي

    معرفة الإنسان لسبب الكسوف لا تهوّن حكمة الله، فهو يخوف عبده بتغيير عادة الكوكب بأسباب كونية يراها ويعجز عن صدها،

    23/07/2019 57
  • أسماء الله تعالى منها ما يطلق عليه مفرداً ومقترناً بغيره

    سعيد بن علي بن وهف القحطاني

     أسماء الله تعالى منها ما يطلق عليه مفرداً ومقترناً بغيره ومنها ما لا يطلق عليه بمفرده بل مقروناً بمقابله إن

    30/11/2009 2892