إن النفس لا تترك مألوفها ومحبوبها إلا لمحبوب هو أحب إليها منه


فريق عمل الموقع

 

وأما العلائق فهي كل ما تعلق به القلب دون الله ورسوله من ملاذ الدنيا وشهواتها ورئاستها وصحبة الناس والتعلق بهم, ولا سبيل له إلى قطع هذه الأمور الثلاثة ورفضها إلا بقوة التعلق بالمطلب الأعلى, وإلا فقطعها عليه بدون تعلّقه بمطلوبه ممتنع. فإن النفس لا تترك مألوفها ومحبوبها إلا لمحبوب هو أحب إليها منه وآثر عندها منه.

 

وكلما قوي تعلقه بمطلوبه ضعف تعلقه بغيره. وكذا بالعكس والتعلق بالمطلوب هو شدة الرغبة فيه. وذلك على قدر معرفته به وشرفه وفضله على ما سواه

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ إن النفس لا تترك مألوفها ومحبوبها إلا لمحبوب هو أحب إليها منه

  • حفت الجنة بالمكارة و النار بالشهوات

    فريق عمل الموقع

    عن ابي هريرة رضي الله عنه أن  رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( لما خلق الله الجنة قال لجبريل : اذهب

    22/11/2010 6788
  • الصبر على الطاعة

    الشيخ أبوبكر الجزائري

    قال ابن عباس رضي الله عنهما: مواطن الصبر ثلاثة، فهيا نزور هذه المواطن ونقف فيها متأملين معتبرين دارسين أيضاً

    14/04/2013 17250
  • لن يجد الشيطان عليك مدخلا

    د. سلطان العَرَابي

    لن يَجِدَ الشيطان عليك مدخلاً لكي تترك الدعاء ويَضعُفَ عندك اليقين : إلاَّ بأن يجعل الهمَّ يتعاظُم في نظرك كلما

    09/02/2020 376
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day