الإيمان بالقدر

الإيمان بالقدر

عبد الخالق بن جار الله
المقال مترجم الى : English Français Deutsch Italiano 日本の Español

 ‌أ- حكمه: واجب وهو أحد أصول الإيمان الستة

قال تعالى

"إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ"

(سورة القمر آية 49)

ب- صفته: أن تعلم أن ما شاء الله كان وما لم يشاء الله لم يكن وأن ما أصابك لم يكن ليخطئ وما أخطأك لم يكن ليصيبك.

 ‌ج- مراتب القدر أربع:
1-علم الله بالأشياء قبل كونها.
2-كتابته له قبل خلق السموات والأرض.
3-مشيئته لها.
4-خلقه لها وإيجاده وتكوينه. جمعها الشاعر بقوله.
علم كتابة مولانا مشيئته       كذاك خلق وإيجاد وتكوين
 
‌د-وأنواع التقادير أربعة:
1-التقدير السابق في علم الله وكتابته في اللوح المحفوظ.
2-التقدير العمري في بطن الأم للرزق والأجل والعمل والسعادة والشقاوة.
3-التقدير الحولي في ليلة القدر يقدر فيها ما يكون في السنة من أقدار.
4-التقدير اليومي لكل ما يحدث

"كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ "

سورة الرحمن آية 29


وكل هذه التقادير كتفصيل للقدر السابق وهو لا يمنع العمل ولا يوجب الاتكال عليه بل يوجب الخوف والجد والاجتهاد والمواظبة على العمل الصالح(1).

 

المراجع

  1.  انظر شفاء العليل في مسائل القضاء والقدر والحكمة والتعليل لابن القيم ص 19 – 42 – 50.

 


السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ الإيمان بالقدر