الجنة وبعض نعيمها

الشيخ نبيل العوضي

أخي الكريم..

أخي الشاب! لعلك لا تعرفني، ولم تسمعني من قبل، لكن لعلنا نلتقي يوم القيامة في الجنة، تعرف ما صفاتها؟ وماذا داخلها؟ أخي الكريم! ألا تتمنى أن تدخل الجنة؟ الجنة ليس فيها شمس لكن تقول: كيف يرون؟ من أين تأتي الأضواء وليس هناك كهرباء، فمن أين يأتي النور؟ من منكم يجيبني..

لا توجد شمس ولا كهرباء في الجنة، فمن أين يأتي النور؟ الوجوه نيرة! نعم.

لكن هناك نور..

كيف؟ الجنة فيها سقف، وجميع الجنان فيها سقف، الآن سقف الدنيا السماء: وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفاً مَحْفُوظاً [الأنبياء:32]. أما في الجنة فهناك سقف هو عرش الرحمن: الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى [طه:5] أتعرف ماذا يخرج من السقف؟ أنوار وأضواء تضيء على أهل الجنة. أهل الجنة هل ينامون؟ ليس هناك نوم..

هل يتغوطون ويتبولون؟ يأكلون الطعام فكيف يخرج هذا الطعام من أجسامهم؟ يخرج منهم عرق، وهل العرق مثل الدنيا رائحته نتنة؟ لا.

عرق الجنة مسك، كل ما أكلته يخرج منك بصورة عرق والعرق مسك. أي: لا تحتاج إلى أن تتطيب في الجنة، كل كلما تحب، يخرج العرق مسكاً، ألا تتمنى أن تدخل هذه الجنة؟ تخيل نهراً يجري من لبن..

نهراً من عسل..

هل رأيت العسل عندما يسكب؟ شكله جميل عندما ينزل، تخيل نهراً كاملاً يجري من عسل! أخي الكريم! تخيل خمراً لكن ليس كخمر الدنيا، تشرب فيما يذهب العقل، خمر لذة للشاربين، أنهار تجري من تحت بدنه، أمر عجيب حصل له! أخي الكريم! في الجنة وأنت جالس على الأريكة -على الفراش- تشتهي الرمان والفاكهة..

هل تقوم من الفراش لتقطفها؟ لا. إنما وأنت جالس تشتهي الفاكهة تنزل لك على الفراش، تقطفها وتأكلها..

تشتهي الماء..

تشتهي الشراب، تقوم من الفراش؟ لا.

يمر عليك الغلمان المخلدون بالكئوس، اشرب كما تشتهي، يمكن أن تقول: أريد أن أجلس مع أصحابي ألعب! تعلب في الجنان، فيها أشجار كل شجرة ساقها ليس من خشب إنما من ذهب تمشي تحت الظل، وبعض الأشجار تمشي مائة سنة لا تقطع الظل. قد يقول قائل: هل نجلس مع بعض ونعلب؟ نعم.

نجلس ونلهو ونأكل لا يوجد أحد يقول: وراءك دراسة..

وراءك عمل..

وراءك نوم..

وراءك شغل! لا.

العب كما تشتهي. هل هناك صلاة في الجنة؟ لا صلاة، ولا حفظ قرآن، ولا دروس، ولا يأتيك الشيخ فيقول لك: تعال عندنا مركز وتعال وقت الحر، لا يوجد كل هذا، تجلس وتعلب كما تشتهي، وتلهو كما تريد، وتأكل ما تشتهي، مع من؟ هذا هو السؤال المهم! نجلس مع من في الجنة؟ وكيف ندخلها؟ وكيف نحصل على هذه الجنة التي نلعب فيها كما نشتهي؟ اسمع ماذا يقول الله عز وجل مع من تدخلها؟ وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَراً حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلامٌ عَلَيْكُمْ [الزمر:73]. عبد الله! تعرف الزمرة التي تدخل معك الجنة؟ الذي كان يقرأ معك القرآن في الدنيا ويصلي معك..

الذي كنت تجلس معه، فإذا تكلمت بحرام قال لك: لا يجوز يا فلان، لا تغتاب الناس، إذا سببت وشتمت، قال لك: يا فلان! حرام، لا يجوز، اتق الله! تسأل عن هذه الكلمة يوم القيامة، الذي كان يدق عليك الباب يقول لك: يا فلان! تعال نصلي في المسجد، هذا الذي تدخل معه الجنة.

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ الجنة وبعض نعيمها

  • صفة الجنة

    الشيخ محمد حسن عبد الغفار

    تأمل يا أخي الكريم وقف وفكر، فإن الجنة قد تزينت لك، وفتحت أبوابها الثمانية لاستقبالك أنت، فإن الجنة التي خلقها

    17/11/2013 1797
  • صفة الجنة

    الشيخ محمد حسن عبد الغفار

    تأمل يا أخي الكريم وقف وفكر، فإن الجنة قد تزينت لك، وفتحت أبوابها الثمانية لاستقبالك أنت، فإن الجنة التي خلقها

    08/11/2014 209
  • صفة أرض الجنة وترابها

    الشيخ سعيد بن مسفر

    يقول ابن القيم في كتابه حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح : إن سألت عن أرضها -أرض الجنة- وتربتها فهو المسك والزعفران

    22/02/2014 3124