السؤال مائة واثنان وأربعون: ما دليل التقدير العمري الذي عند أول تخليق النطفة؟​

السؤال مائة واثنان وأربعون: ما دليل التقدير العمري الذي عند أول تخليق النطفة؟​

فريق عمل الموقع

السؤال مائة واثنان وأربعون: ما دليل التقدير العمري الذي عند أول تخليق النطفة؟


الإجابة :

قال الله تعالى: ( هو أعلم بكم إذ أنشأكم من الأرض وإذ أنتم أجنة في بطون أمهاتكم فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى )

[النجم: 32]


وفي الصحيحين قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن أحدكم ليجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفة ثم يكون علقة مثل ذلك، ثم يكون مضغة مثل ذلك، ثم يرسل إليه الملك فينفخ فيه الروح، ويؤمر بأربع كلمات: بكتب رزقه، وأجله، وعمله، وشقي أو سعيد، فوالذي لا إله غيره إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها، وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها».

وفيه روايات غير هذه، عن جماعة من الصحابة بألفاظ أخرى والمعنى واحد.
السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ السؤال مائة واثنان وأربعون: ما دليل التقدير العمري الذي عند أول تخليق النطفة؟​