السؤال مائة وثمانية وثمانون: متى تنقطع التوبة من عمر الدنيا؟

السؤال مائة وثمانية وثمانون: متى تنقطع التوبة من عمر الدنيا؟

فريق عمل الموقع

السؤال مائة وثمانية وثمانون: متى تنقطع التوبة من عمر الدنيا؟


الإجابة : قال الله تعالى: (يوم يأتي بعض آيات ربك لا ينفع نفسا إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيرا) [الأنعام: 158] الآية، وفي صحيح البخاري: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تقوم الساعة حتى تطلع الشمس من مغربها، فإذا طلعت ورآها الناس آمنوا أجمعين، وذلك من حين (لا ينفع نفسا إيمانها) [الأنعام: 158] » ثم قرأ الآية وقد وردت في معناها أحاديث كثيرة عن جماعة من الصحابة عن النبي صلى الله عليه وسلم في الأمهات وغيرها، وقال صفوان بن عسال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «إن الله فتح بابا قبل المغرب عرضه سبعون عاما للتوبة، لا يغلق حتى تطلع الشمس منه» (1) . رواه الترمذي، وصححه النسائي، وابن ماجه في حديث طويل.

1- حسن
السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ السؤال مائة وثمانية وثمانون: متى تنقطع التوبة من عمر الدنيا؟