السؤال مائة وسبعة وستون: ما مثال كل من الظلم الأكبر والأصغر؟​

السؤال مائة وسبعة وستون: ما مثال كل من الظلم الأكبر والأصغر؟​

فريق عمل الموقع

السؤال مائة وسبعة وستون: ما مثال كل من الظلم الأكبر والأصغر؟


الإجابة : مثال الظلم الأكبر ما ذكره 

الله تعالى في قوله: (ولا تدع من دون الله ما لا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذا من الظالمين)

[يونس: 106] 

وقوله تعالى: ( إن الشرك لظلم عظيم)

[لقمان: 13]

وقوله تعالى: (إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار وما للظالمين من أنصار)

[المائدة: 72]

ومثال الظلم الذي دون ذلك ما ذكر الله تعالى
بقوله في الطلاق:

( واتقوا الله ربكم لا تخرجوهن من بيوتهن ولا يخرجن إلا أن يأتين بفاحشة مبينة وتلك حدود الله ومن يتعد حدود الله فقد ظلم نفسه)

[الطلاق: 1]

وقوله تعالى: (ولا تمسكوهن ضرارا لتعتدوا ومن يفعل ذلك فقد ظلم نفسه)

[البقرة: 231]

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ السؤال مائة وسبعة وستون: ما مثال كل من الظلم الأكبر والأصغر؟​