الفرق بين الخشوع وبين الخضوع

الشيخ / خالد بن عثمان السبت


الفرق بين الخشوع وبين الخضوع: فبينهما تقارب أيضاًَ،

 وقد قيل:

أن الخضوع: بالبدن، يقال:فلان خضع لفلان، وإن كان قلبه لم يخضع له، فالخضوع في البدن وهو الإقرار بالاستخذاء، فيستسلم لمن خضع له.

وأما الخشوع: فيكون في القلب، والبدن، والصوت، والبصر، فيظهر هذا على بصره وجوارحه،


 فأصل الخضوع: هو الذل والانقياد، فإذا قيل خضوع القلب فهو:ذل القلب، وإذا قيل 'خضوع البدن ' فهو انقياده واستسلامه .

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ الفرق بين الخشوع وبين الخضوع

  • الفرق بين الخشوع وبين الضراعة

    الشيخ / خالد بن عثمان السبت

    الفرق بين الخشوع وبين الضراعة: فكذلك بينهما تقارب،وقد قيل: أكثر ما يستعمل الخشوع فيما يوجد على الجوارح في الظاهر،

    07/04/2018 1886
  • كيف يكون الخضوع و الذل لله ؟

    محاسن الشرهان

    س: كيف يكون الخضوع والذل لله؟ ج: الخضوع والذل لله يأتي بعد معرفة الله وكمال محبته، ثم يكون الخضوع وهو الطاعة

    21/12/2019 419
  • ثمرات الإخلاص في الطاعة

    الشيخ سفر الحوالي

     إن الإخلاص ثمراته عظيمة جداً، ولو تأملنا الكتاب والسنة، وعمل أولياء الله من الصديقين والمقربين والصالحين

    18/03/2013 4019
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day