القاعدة الخامسة : الألفاظ الموهمة حقاً وباطلاً

عمر سليمان الاشقر


القاعدة الخامسة : الألفاظ الموهمة حقاً وباطلاً (1) :
الصفات التي وردت في الكتاب والسنة حق يجب الإيمان بها ، وإن لم نفقه معناها .
أما ما يطلقه الناس على الله – سبحانه – مما لم يرد في الكتاب والسنة مما يتنازع فيه الناس فلا نثبته ولا ننفيه حتى نتبين مراد قائله منه .
فمثلاً يقال لمن نفى الجهة : ماذا تعني بالجهة ؟ إن كنت تعني أن الله في داخل جرم السماء ، وأن السماء تحويه ، فلا يجوز أن نقول : إن الله في جهة ، وإن كنت تريد أن الله فوق مخلوقاته فوق السماوات فهذا حق .
وكذلك التحيز ، إن كان المراد أن الله تحوزه المخلوقات فهذا باطل قطعاً ، وإن أراد أنه منحاز عن المخلوقات ، أي : مباين لها فهذا حق .

 

--------------------

(1) مجموع فتاوى شيخ الإسلام 3/41 .

 

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ القاعدة الخامسة : الألفاظ الموهمة حقاً وباطلاً