القلب السليم : سلم من الشرك

البندري العجلان

القلب السليم : سلم من الشرك



الشرك: هو تسوية غير الله بالله فيما هو من خصائص الله وهو صرف شيء من العبادة لغير الله.

قال تعالى: {إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ} [النساء: 48].

قال الشيخ صالح بن فوزان الفوزان (1) -حفظه الله -: يستفاد من الآية أن الشرك أعظم الذنوب لأن الله تعالى أخبر أنه لا يغفره لمن لم يتب منه وأن ما عدا الشرك من الذنوب إذا لم يتب منه داخل تحت المشيئة إن شاء الله غفره بلا توبة وإن شاء عذب به – ففي هذا دليل على خطورة الشرك.


وقال: أن الشرك ينقسم إلى أكبر وأصغر:

فالشرك الأكبر: أن يسوي غير الله بالله فيما هو من خصائص الله.

والشرك الأصغر: هو ما أتى في النصوص أنه شرك ولم يصل إلى حد الأكبر (يسير الرياء) وكقول الرجل ما شاء الله وشئت.


والفرق بين الشرك الأكبر والأصغر:

أ. أن الأكبر يحبط جميع الأعمال والأصغر يحبط العمل الذي قارنه.

ب. أن الأكبر يخلد صاحبه في النار والأصغر لا يوجب الخلود في النار.

ج. أن الأكبر ينقل عن الملة والأصغر لا ينقل عن الملة.


عن ابن مسعود ، أن رسول الله ﷺ قال: «ومن مات وهو يدعو لله نداً دخل النار» (2).

ولمسلم عن جابر ، أن رسول الله ﷺ قال: «من لقي الله وهو لا يشرك به شيئًا دخل الجنة ومن لقيه يشرك به شيئًا دخل النار» (3) 

وقال النبي ﷺ : «أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر» (4) ، فسُئل عنه فقال: «الرياء».

وجاء في الحديث الصحيح عن النبي ﷺ : «إن الله قال أنا أغنى الشركاء عن الشرك من عمل عملًا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه» (5).


----------

(1) الملخص في شرح كتاب التوحيد ،الشيخ صالح فوزان الفوزان ص 46.
(2) أخرجه البخاري برقم 4497.
(3) أخرجه مسلم برقم 93 ،وأحمد في المسند 3/345.
(4) أخرجه أحمد في مسنده 5/428 ،429 .
(5) رواه مسلم 2985.

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ القلب السليم : سلم من الشرك

  • القلب السليم ( الخاتمة )

    البندري العجلان

    الخاتمة القلب السليم لا يصر على المعاصي صغيرها وكبيرها وإن فعل المعصية في لحظة غفلة وسولت له نفسه الأمارة بالسوء

    19/10/2017 894
  • القلب السليم ( المقدمة )

    البندري العجلان

    المقدمة إنَّ الحمد لله نحمده، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد: فيقول الله :

    25/09/2017 746
  • القلب السليم

    فريق عمل الموقع

    ·   قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : ( ألا وإنَّ في الجسد مضغةً ، إذا صَلَحَتْ ، صَلَحَ

    16/08/2012 3277