تدبر الفاتحة


فريق عمل الموقع

الفاتحة هي أعظم سور القرآن و لا غرو ، فقد أقسم الله بها حيث قال : { ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم } . [الحجر:87]

و نحن كثيراً ما نقرأ هذه السورة ، و لكن قلّ من يتدبرها ! بل في الغالب إن أردنا قراءة القرآن و الانفعال به فإننا نتجاوز الفاتحة و لا نفكر فيها أو نلتفت لمعانيها ، و ها هي طريق بسيطة للتفاعل معها :

استحضر نعمة قبل الدخول إلى الصلاة حتى لا تقول : { الحمد لله رب العالمين } كذباً دون استشعار لشيء .

و عش مع آياتها على النحو التالي :

إنّ الرب الذي أنعم عليك بكل شيء يستحق أن تبدأ مناجاتك له بـ { الحمد لله } ،

و الرب الذي لا يعاجلك بالعقوبة إذا ترديت في حفر المعاصي و شراك إبليس يستحق أن تثني عليه بـ { الرحمن الرحيم } ،

ثم تذكر أنّك عائدٌ إليه { مالك يوم الدين } ،

ثم تجدد العهد معه على الطاعة { إياك نعبد وإياك نستعين } ،

ثم تسأله الثبات على الصراط المستقيم و الدرب القويم { اهدنا الصراط المستقيم } ،

و احذر ؛ فإنّ من نقضوا عهودهم مع ربهم صاروا مغضوبا عليهم و ضالين { غير المغضوب عليهم و لا الضالين } .

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ تدبر الفاتحة

  • من دعاء سورة الفاتحة

    د. عبدالملك القاسم

    من دعاء سورة الفاتحة { اهدنا الصراط المستقيم } ، و إذا هداك الله إلى الصراط المستقيم و استقمت عليه ، فقد أفلحت و

    19/10/2017 7286
  • نفحات قرآنية في فاتحة الكتاب

    الشيخ محمد بن صالح الشاوي

    قال تعالى: ﴿ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَنِ

    19/11/2019 1415
  • قسم التفسير السؤال الأول

    يزن الغانم

    س: اقرأ الفاتحة وفسرها؟ج- سورة الفاتحة وتفسيرها:﴿بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ 1 الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ

    15/01/2022 126
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day