تدبر معاني الـصـلاة الإبـراهيـميـة

الشيخ خالد الحسينان

تدبر معاني الـصـلاة الإبـراهيـميـة

 

 

الموضع الثاني عشر:

« اللهم صل على محمد ، وعلى آل محمد ، كما صليت على آل ابراهيم إنك حميد مجيد ، اللهم  بارك على محمد ، وعلى آل محمد ، كما باركت على  آل ابراهيم ، إنك حميد مجيد ». البخاري.

وهناك رواية أخرى فيها « تكرير  «إبراهيم وعلى آل إبراهيم ...» البخاري.

 

الشرح :

« اللهم صل على محمد » اللهم : معناها : ياالله . وصلاة الله على نبيه : ثناؤه عليه في الملأ الأعلى عند الملائكة المقربين  .

« وعلى آل محمد» أي : وصل على آل محمد ، وهم أتباعه على دينه .


« كما صليت على إبراهيم » يعني : كما أنك سبحانك سبق الفضل منك إلى إبراهيم عليه السلام وأتباعه فألحق الفضل منك على محمد صلى الله عليه وسلم وأتباعه ، فأتباع إبراهيم فيهم الأنبياء الذين ليس في أتباع محمد مثلهم .


« إنك حميد مجيد » حامد : لعباده وأوليائه الذين قاموا بأمره .


محمود : يحمد عز وجل على ماله من الكمال في ذاته ، وصفاته  ، وأفعاله  بألسنة خلقه .


« أما مجيد »  أي : ذو المجد : وهو العظمة وكمال السلطان .


« اللهم بارك على محمد » أي : وأنزل البركة على محمد صلى الله عليه وسلم والبركة :

 

هي « كثرة الخيرات ودوامها» فهذا دعاء كأنك تقول : كما أنك يارب قد تفضلت على أتباع إبراهيم وباركت عليهم ، فبارك على محمد صلى الله عليه وسلم وأتباعه .

 

* تنبيه : بعض المصلين في التحيات ، يزيد لفظة «سيدنا » فيقول « اللهم صل على سيدنا محمد ....» والنبي صلى الله عليه وسلم هو سيدنا ولنا الشرف والفخر .. ولكن ذكر العلماء المحققون أن لفظة « السيادة » في التحيات لم تثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم .

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ تدبر معاني الـصـلاة الإبـراهيـميـة

  • تدبر معاني التشهد

    الشيخ خالد الحسينان

    تدبر معاني التشهد   الموضع الحادي عشر: صيغة التشهد الأول : « التحيات لله ، والصلوات والطيبات ، السلام

    21/01/2014 1823
  • معنى لفظ الجلالة

    فريق عمل الموقع

    "الله" علم على المعبود بحق، لا يطلق على غيره، ولم يجسر أحد من المخلوقين أن يتسمى به . انظر: "الدر المصون" (1/

    04/12/2019 45
  • العَليُّ، الأعلى، المتعالِ

    سعيد بن علي بن وهف القحطاني

      قال الله تعالى: ]وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ [([1])، وقال تعالى: ]سَبِّحِ

    01/12/2009 2909