صفات الأبرار

الشيخ أبوبكر الجزائري

الجنة دار الأبرار، عرفتم من هم الأبرار أو لا؟ أو تشكون؟ من هم الأبرار يا عباد الله؟ إنهم المؤمنون المطيعون أو المؤمنون المتقون، لا تتردد أبداً في الجواب، لم هم فقط أهل الجنة؟ لأن طاعتهم زكت أنفسهم، أليس كذلك؟ طيبتها طهرتها، أصبحت أهلاً لأن تواكب النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، هل أخبر الله بهذا؟ إي نعم، تعرفون عن سورة النساء؟ ماذا فيها؟ فيها قوله تعالى: وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ [النساء:69] أي: المطيعون: مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ [النساء:69]، كم موكب هؤلاء؟ أربعة مواكب، هل هناك موكب خامس؟ لا يوجد، النبيون، الصديقون، الشهداء، الصالحون، أنتم لستم بنبيين، لكن هل أنتم صديقون؟ من منكم يرغب أن يسجل في ديوان الصديقين؟

 

 

من يرغب أن يكون مع الصديق أبي بكر خليفة رسول الله؟ كلنا؟ الطريق إلى هذا أنك لا تنطق بكلمة أبداً حتى تنظر إليها، هل هي حق أم باطل، خير أو شر، نافعة أو ضارة، ثم لا تتكلم بغير الصدق أبداً ولو قطع لسانك، وحين تصدق وتطلب الصدق بعناية -لا بغفلة- لا يمضي عليك زمن -قد يطول وقد يقصر- إلا وأنت في عداد الصديقين، ورسول الله صلى الله عليه وسلم هو الذي قال: ( عليكم بالصدق ) الزموه: ( فإن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة )، والأبرار من أهل البر: ( ولا يزال الرجل يصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقاً )، راجون إن شاء الله، على هذا نكمل أيامنا، لا نكذب أبداً، لا نقول إلا الصدق والحق.

 

 

ومن منكم يريد أن يكون شهيداً ومع الشهداء؟ ليس هذا صعباً، يمكننا أن نصبح كلنا شهداء، دلنا يا شيخ على الطريق؟ الطريق أن تذكر دائماً أن الله اشترى منك نفسك ومالك، فأنت بعت وإن كنت لا تدري، يوم قلت: لا إله إلا الله محمد رسول الله قد بعت نفسك ومالك، والثمن هو الجنة دار الأبرار، إذ قال تعالى: إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ [التوبة:111]، بقي شيء؟ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ [التوبة:111]، اذكر أنك بعت، وهنا لا يحل لك أن تنفق ريالاً واحداً في غير مرضاة الله، لا يحل لك أن تنفق أدنى مال في غير ما يحب الله ورسوله؛ لأنه ماله، هذا أولاً، ولا يحل لك أن تبدده أو تبذره أو تضيعه أو تهمله؛ لأنه مال الله في ذمتك، أنت المسئول عنه، إذاً حافظ عليه.

 

 

ثانياً: نفسك، فلا تأكل ولا تشرب ولا تتحمل ما من شأنه أن يضعفك أو يسبب لك مرضاً، أو يسبب لك تعويقاً عن العمل، حافظ على بدنك محافظة كاملة، كمحافظة أرباب الأمانات على أماناتهم، فنفسك أمانة عندك حافظ عليها وحافظ على المال انتظاراً، وإذا قال إمام المسلمين: حي على الجهاد، وأعلن التعبئة العامة قدم نفسك ومالك، فإذا لم يدع إمام المسلمين إلى الجهاد وساد الهدوء ودام، فتكون مستعداً، وإن مت على هذه الحال كتبت في ديوان الشهداء، وأنك شهيد، ولو مت على فراشك.

 

 

إذاً: من السهل أن نكون من الموكب الثاني أو الثالث؟

 

الموكب الرابع: الصالحون، وهذا الموكب -يا أبنائي- سهل، كيف نصبح مع الصالحين ومنهم؟ من منا يريد أن يكون من الصالحين؟

 

الصالح: هو الذي يؤدي حقوق الله كاملة لا ينقصها ولا يبخسها، ويؤدي حقوق العباد الواجبة عليه كاملة غير منقوصة، وهذا سهل، أد حقوق الله، أي: أطعه في أمره ونهيه، من حبه إلى ذكره إلى امتثال أمره، إخوانك من بني آدم معك، من كان له حق عليك أعطه وافياً له، وإن كان يهودياً أو نصرانياً، وإذا بك في عداد الصالحين: وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ [النساء:69]، كم موكب؟ أربعة مواكب.

 

معاشر الأبناء! نراجع ما علمنا، نريد أن نخرج من المسجد ولنا نور، ولنا معرفة، عرفناها ونسيناها، فإذا ذكرنا بها ذكرناها، ولا نسمح أبداً أن ننساها، هذه أصول السعادة، هذا سلم النجاة، هذا مبدأ الوصول إلى دار السلام.

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ صفات الأبرار

  • مراتب العبادة

    الشيخ عبد العزيز بن باز

    هذه العبادات منها المستحب ومنها الواجب، فعبادة الله بالإخلاص له، وصرف العبادة لوجهه الكريم، وأداء ما فرض، وترك ما

    07/10/2013 4670
  • من صفات الله تعالى اللطف بعباده

    الشيخ صالح المغامسي

    من صفات جماله جل وعلا: صفة اللطف، وأنه جل وعلا لطيف بعباده، وقد قال العلماء: إن قدر الله لا ينفك عن لطفه، أو أن

    06/11/2013 6167
  • صفات المحبوبين لله

    محمد بن ابراهيم الحمد

    صفات المحبوبين لله: الله عز وجل يُحِبُّ ويُحَبّ، قال الله تعالى: [فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ

    26/09/2010 5644