ضحك ربنا سبحانه

دكتور عمر سليمان الأشقر

ضحك ربنا سبحانه


وهو – سبحانه – يضحك متى شاء ، كيف شاء ، نؤمن بذلك ونصدّقه ، ولا ندري كيفيته ، ولسنا مطالبين بأن ندري .


وقد ثبت في ذلك أخبار صحاح منها :


1- عن أبي هريرة رضي الله عنه : أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( يضحك الله إلى رجُلين يقتل أحدهما الآخر ، يدخلان الجنة ، يُقاتل هذا في سبيل الله فيُقتَلُ ، ثم يتوب الله على القاتل فيستشهد ) . (1)


2- عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، أصابني الجهد ، فأرسل إلى نسائه ، فلم يجد عندهن شيئاً .فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ألا رجل يضيفه الليلة يرحمه الله ) . فقام رجل من الأنصار ، فقال : أنا يا رسول الله .فذهب إلى أهله فقال لامرأته : ضيف رسول الله لا تدخريه شيئاً .فقالت : والله ما عندي إلا قوت الصبية .قال : فإذا أراد الصبية العشاء فنوميهم ، وتعالي ، فأطفئي السراج ، ونطوي بطوننا الليلة ، ففعلت .ثمّ غدا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ( لقد عجب – عزّ وجلّ – أو ضحك من فلان وفلانة ) ، فأنزل الله عزّ وجلّ : ( ويؤثِرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصةٌ ) [ الحشر : 9 ] . (2)


3- وفي صحيح البخاري من حديث طويل عن أبي هريرة يرفعه : ( ثمّ يفرغ الله تعالى من القضاء بين العباد ، ويبقى رجل مقبل بوجهه على النار ، هو آخر أهل النار دخولاً الجنة ، فيقول : أي ربّ اصرف وجهي عن النار ، فإنّهُ قد قَشَبَنِي ريحها ، وأحرقني ذكاؤها ، فيدعو الله ما شاء أن يدعوه .ثم يقول الله : هل عسيت إن أعطيت ذلك أن تسألني غيره ؟ فيقول : لا وعزك ، لا أسألك غيره ، ويعطي ربه من عهود ومواثيق ما شاء ، فيصرف الله وجهه عن النار .فإذا أقبل على الجنة ورآها سكت ما شاء الله أن يسكت ، ثم يقول : أي ربّ قدّمني إلى باب الجنة ، فيقول الله له : ألسْتَ قد أعطيت عهودك ومواثيقك لا تسألني غير الذي أعطيت أبداً ، ويلك يا ابن آدم ما أغدرك . فيقول : أي ربّ ويدعُو الله حتى يقول : هل عسيت إن أعطيتك ذلك أن تسْأل غيره ؟ فيقول : لا وعزّتك لا أسألك غيره . ويُعْطِي ما شاءَ مِنْ عُهودٍ ومواثيق .

 
فيُقَدّمه إلى بَاب الجَنّةِ ، فإذا قَامَ إلى باب الجنة انْفَهَقَتْ لهُ الجنة ، فرأى ما فيها من الحَبْرَةِ والسرور ، فَيَسْكتُ ما شاء الله أن يسكت ، ثمّ يقول : أي ربّ أدْخِلني الجنة ، فيقول الله : ألست قد أعطيت عُهُودَكَ ومواثيقك أن لا تسأل غير ما أعطِيت . فيقول : ويلك يا ابن آدم ما أغدرك ، فيقول : أي ربِّ لا أكون أشقى خلقك ، فلا يزال يدعو حتى يضحك الله منه ، فإذا ضحك الله منه ، قال : ادخل الجنة ) . (3)


وفي رواية عند مسلم في حديث عبد الله بن مسعود : أنّ الله يقول لهذا الرجل : ( أيرضيك أن أعطيك الدنيا ومثلها معها ؟ فيقول : يا رَبّ أتستهزِئُ مني وأنت ربّ العالمين ؟ ) وضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالوا : مم تضحك يا رسول الله ؟ قال : ( من ضحِكِ رَبّ العالمين حين قال : أتستهزئ مني وأنت ربّ العالمين ؟ فيقول : إني لا أستهزِئ منك ، ولكني على ما أشاء قادر ) . (4)

--------------------


(1) رواه البخاري في صحيحه : 6/39 . ورقمه : 2826 ، ورواه مسلم : 3/1504 . ورقمه : 1890 ، واللفظ للبخاري .
(2) رواه البخاري في صحيحه : 8/631 ، ورقمه : 4889 . ورواه مسلم : 3/1625 . ورقمه : 2054 واللفظ للبخاري .
(3) رواه البخاري : 13/420 ، ورقمه : 7437 .
(4) رواه مسلم : 1/175.ورقمه:187 .

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ ضحك ربنا سبحانه

  • لله سبحانه ساق

    دكتور عمر سليمان الأشقر

    لله سبحانه ساق يجب علينا أن نصدق بذلك ولا نكذّبه ، لأنّه – سبحانه – قد أخبرنا بذلك ، قال تعالى : (

    18/10/2009 2149
  • الحياء وفضله

    الشيخ عمر عبد الكافي

    الحمد الله رب العالمين، وأصلي وأسلم على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. وبعد: فإن من مراتب الهداية: الحياء،

    01/10/2013 1673
  • إسلام الوجه لله

    الشيخ مصطفي العدوي

     معشر الإخوة! لزاماً علينا أن نسلم وجوهنا لله، لا لشيء سواه في حال من الأحوال، ولذلك تضافرت نصوص الشرع توجهنا

    20/03/2013 4123