عبودية الخلق لله

فريق عمل الموقع
عبودية الخلق لله([1])
 
تنقسم عبودية الخلق لله إلى ثلاثة أقسام:
 
1_ عبودية عامة:ويشترك فيها كافة الخلق؛ برهم وفاجرهم، مؤمنهم وكافرهم.
 
قال _ تعالى _:[إِنْ كُلُّ مَنْ فِي السَّمَوَاتِوَالأَرْضِ إِلاَّ آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً](مريم: 93).
 
فهذه عبودية الربوبية فالخلق _ بهذا الاعتبار _ كلهم عبيد لله مربوبون له.
 
2_ خاصة:وهي عبودية الألوهية، وهي عبودية عباد الله الصالحين وهم كل من تَعبَّد لله بشرعه، وأخلص في عبادته.
 
قال _ تعالى _:[وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْناً](الفرقان: 63).
 
ولهذا أضافهم إلى اسمه إشارة إلى أنهم وصلوا إلى هذه الحال بسبب رحمته، وهذه إضافة التشريف.
 
3_ خاصة الخاصة:وهي _ أيضاً _ عبودية الألوهية، وهي للأنبياء والمرسلين الذين لا يباريهم ولا يدانيهم أحد في عبادتهم لله، قال _ تعالى _:[وَاذْكُرْ عِبَادَنَا](ص:45)، وقال عن نوح:[إِنَّهُ كَانَ عَبْداً شَكُوراً](الإسراء: 3)، وقال عن داود _ عليه السلام _: [وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ](ص: 17)، وقال عن محمد ":[سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ](الإسراء: 1)، وقال:[وَأَنَّهُ لَمَّا قَامَ عَبْدُ اللَّهِ يَدْعُوهُ كَادُوا يَكُونُونَ عَلَيْهِ لِبَداً](الجن: 19).
 
----------------
 
([1]) انظر القول المفيد 1/28_29.
السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ عبودية الخلق لله

  • كيف تكون أعبد الناس

    فريق عمل الموقع

    ·  قال الإمام ابن القيم رحمه الله  : 1-  إن لله سبحانه على عبده أمراً أمره به

    05/09/2012 2963
  • أن الخشوع يرد العبد إلى حكم العبودية

    الشيخ / خالد بن عثمان السبت

    5- الخامس: أن الخشوع يرد العبد إلى حكم العبودية: والكبر يرفعه عن هذا المقام، ولذلك كان الكبر لا يتناسب إطلاقاً

    10/04/2018 427
  • القضاء نوعان

    فريق عمل الموقع

      لله سبحانه على عبده أمر أمره به, وقضاء يقضيه عليه, ونعمة ينعم بها عليه فلا ينفك من هذه

    08/04/2012 1595