فصل في كلام الله

فصل في كلام الله

عبد الخالق بن جار الله

ومن صفات الله تعالى أنه متكلم بكلام يسمعه منه من شاء من خلقه سمعه موسى عليه السلام منه من غير واسطة، وسمعه منه جبريل عليه السلام ومن أذن له من ملائكته ورسله، وأنه سبحانه يكلم المؤمنين في الآخرة ويكلمونه ويأذن لهم فيزورونه

قال الله تعالى:

"وَكَلَّمَ اللهُ مُوسَى تَكْلِيمًا"

(سورة النساء آية 164)

وقال سبحانه:

"مِّنْهُم مَّن كَلَّمَ اللهُ"

(سورة البقرة آية 253)

وقال سبحانه:

"وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللهُ إِلاَّ وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ"

(سورة الشورى آية 51)

. ومن كلام الله سبحانه القرآن العظيم وهو كتاب الله المبين، وحبله المتين، وصراطه المستقيم، وتنزيل رب العالمين، نزل به الروح الأمين على قلب سيد المرسلين بلسان عربي مبين، منزل غير مخلوق منه بدأ وإليه يعود، وهو سور محكمات، وآيات بينات، وحروف وكلمات من قرأه فأعربه فله بكل حرف عشر حسنات، له أول وآخر وأجزاء وأبعاض متلو بالألسنة محفوظ في الصدور مسموع بالآذان مكتوب في المصاحف فيه محكم ومتشابه وناسخ ومنسوخ وخاص وعام وأمر ونهي

"لاَ يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ"

(سورة فصلت آية 42)


واتفق المسلمون على عد سور القرآن وآياته وكلماته وحروفه ولا خلاف بين المسلمين في أن من جحد من القرآن سورة أو آية أو كلمة أو حرفاً متفقاً عليه أنه كافر. والمؤمنون يرون ربهم في الآخرة بأبصارهم ويزورونه ويكلمهم ويكلمونه

قال تعالى:

"وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ * إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ"

(سورة القيامة 22 – 23)

وقال تعالى:

"كَلاَّ إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ"

(سورة المطففين آية 15)

يعني الكفار فلما حجب أولئك في حال السخط دل على أن المؤمنين يرونه في حال الرضى وإلا لم يكن بينهما فرق

وقال النبي صلى الله عليه وسلم  :

"إنكم ترون ربكم كما ترون هذا القمر لا تضامون في رؤيته"

حديث صحيح متفق عليه

وهذا تشبيه للرؤية بالرؤية لا للمرئي بالمرئي فإن الله تعالى لا شبيه له ولا نظير.
ومن صفات الله تعالى أنه الفعال لما يريد لا يكون شيء إلا بإرادته ولا يخرج شيء عن سلطانه ولا يصدر إلا عن تدبيره ولا محيد عن القدر المقدور ولا يتجاوز ما خط في اللوح المسطور، أراد ما العالم فاعلوه، ولو عصمهم لما خالفوه، ولو شاء أن يطيعونه جميعاً لأطاعوه، خلق الخلق وأفعالهم وقدر أرزاقهم وآجالهم يهدي من يشاء برحمته ويضل من يشاء بحكمته

"لاَ يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ"

(سورة الأنبياء آية 23)

قال الله تعالى:

"إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ"

(سورة القمر آية 49)

ولا نجعل قضاء الله وقدره حجة لنا في ترك أوامره واجتناب نواهيه بل يجب أن نؤمن ونعلم أن لله الحجة علينا بإنزال الكتب وبعثة الرسل

قال الله تعالى:

"رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ"

(سورة النساء: آية 165)

ونعلم أن الله سبحانه ما أمر ونهى إلا المستطيع للفعل والترك، وأنه لم يجبر أحداً على معصية ولا اضطره إلى ترك طاعة

قال الله تعالى:

"لاَ يُكَلِّفُ اللهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا"

(سورة البقرة آية 286)

وقال تعالى:

"فَاتَّقُوا اللهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ"

(سورة التغابن آية 16)

وقال تعالى:

"الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لاَ ظُلْمَ الْيَوْمَ"

(سورة غافر آية 17)

فدل على أن للعبد فعلاً كسباً يجزى على حسنه بالثواب وعلى سيئه بالعقاب وهو واقع بقضاء الله وقدره.
 


السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ فصل في كلام الله

  • القرآن كلام الله

    د. محمد فيصل حافظ

    و من الإيمان بالله و كتبه : الإيمان بأن القرآن كلام الله منزلٌ غير مخلوق، منه بدأ وإليه يعود، وأن الله تكلم به

    08/11/2018 372
  • مواطن لا يشرع فيها الاستعاذة

    الشيخ خالد الحسينان

      مواطن لا يشرع فيها الاستعاذة    1ـ قال الإمام ابن القيم رحمه الله : « لا تشرع الاستعاذة بين

    01/02/2014 1767
  • من هم الواقفة وما حكمهم؟

    فريق عمل الموقع

    السؤال الخامس و الثمانون : من هم الواقفة وما حكمهم؟الإجابة: الواقفة هم الذين يقولون في القرآن: لا نقول هو كلام

    09/07/2018 459