في قصة يوسف


محمد بن أبي بكر ابن قيم الجوزية

  فائدة قوله تعالى عن يوسف نبيه أنه قال:{ أنت ولي في الدنيا والآخرة توفني مسلما والحقني بالصالحين} (يوسف :101), جمعت هذه الدعوة الإقرار بالتوحيد والاستلام للرب وإظهار الافتقار إليه والبراءة من موالاة غيره سبحانه وكون الوفاة على الإسلام اجل غايات العبد وان ذلك بيد الله لا بيد العبد والاعتراف بالمعاد وطلب مرافقة السعداء.

السابق

مقالات مرتبطة بـ في قصة يوسف

  • من روائع { وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ }

    فريق عمل الموقع

    من روائع { وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ }   بسم الله الرحمن الرحيم { ..وَاللَّهُ غَالِبٌ

    30/05/2011 10003
  • من خطوات الشيطان

    د. بندر الشراري

    من خطوات الشيطان التي يغرّ بها ابن آدم أن يرغّبه في المعصية ويجعله ينوي التوبة، فيعصي وهو مطمئن أنه سيتوب. وفي

    25/10/2020 948
  • والله غالب على أمره

    سمر سمير

    ﴿ وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَاللَّهُ غَالِبٌ

    15/10/2023 281
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day