قد تظن أن حياتك انتهت

د. سلطان العَرَابي

قد تُبتلى بما تظنُّ معه أنّ حياتك وآمالَك قد انتهت ، وأنّ الدنيا قد أظلمت في وجهك ، وأنك ستبقى في تعبٍ طول حياتك ؛ لكن لو رجعت إلى الله واحتسبت ما تُلاقيه من بلاء وأدمنت الدعاء وتفكّرت في سُرعة انقضاء الدنيا وزوالها وما ينتظر الصابرين من أجرٍ عظيم بغير حساب لَحُسُنَ ظنُّك بالله .

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ قد تظن أن حياتك انتهت

  • تفقد مكانة الدعاء

    د. سلطان العَرَابي

    تفقَّد مكانة الدعاء في جميع أمور حياتك ؛ ثم املأها بالدعاء والافتقار إلى الله ؛ فربما كان سبب تعبك هو غفلتك عن

    23/12/2019 180
  • أحيانا أحب العبادة

    محاسن الشرهان

    س: أحيانًا أحب العبادة وأخضع الجوارح وتكون العبادة كفعل الصلوات وغيره، فهل الآن أَسمَّى عابد بفعلي لبعض العبادات

    16/01/2020 373
  • إذا أردت السعادة

    د. سلطان العَرَابي

    إذا أردتّ السعادة والعاقبة الحسنة فيما تُؤمِّلُهُ وترجوه في حياتك : فاسألِ الله التوفيق للدعاء والخير فيما تدعوه

    25/07/2019 671
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day