لا تشغلنك هموم الدنيا و متاعها

د. وفاء الحمدان

لا تشغلنَّك هموم الدنيا و متاعها عن عمارة أيامها بذِكْر الله و شُكره و حُسْن عبادته ، فلا الدنيا بباقية ، و لا أنت بخالد ، و لا آلامها بمنقطعة ، و لا زُخرفها بدائم ، فلا تجعلنّها أكبر همَّك ، و لا مبلغ علمك ، و استكثرْ من ذِكْر ربِّكَ ، فهو أحفظ لدينك و دنياك ، و أسلمَ لآخرتك .

( د. وفاء الحمدان )

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ لا تشغلنك هموم الدنيا و متاعها

  • فكر ماذا يتمنى هؤلاء الذين في القبور

    الشيخ / خالد بن عثمان السبت

    إذا ذهبت إلى المقبرة.. فكر ماذا يتمنى هؤلاء الذين في القبور.. لو سئل أحدهم ماذا تريد؟ ماذا تتمنى؟ فماذا عسى أن

    17/07/2018 445
  • قد تظن أن حياتك انتهت

    د. سلطان العَرَابي

    قد تُبتلى بما تظنُّ معه أنّ حياتك وآمالَك قد انتهت ، وأنّ الدنيا قد أظلمت في وجهك ، وأنك ستبقى في تعبٍ طول حياتك ؛

    30/09/2019 152
  • فماذا يبقى لي لطلب الدنيا ؟

    محاسن الشرهان

    س: بهذا أصبحت العبادة كل وقتي، فماذا يبقى لي لطلب الدنيا؟ ج: إن من الخطأ الذي يقع فيه بعض الناس هو ظنُّهم أن

    26/01/2020 88