لقاء مع ملحد

لقاء مع ملحد

أحمد كمال قاسم

سألني شاب :اذا خلقنا الله. عندي بضع أسئلة: أنا كنت متدين وأصلي الصلاة في وقتها بالمسجد وكنت دائما أدعو الله بشيئ أتمناه ولم يحدث ذلك أبدا والكثير مثلي .. هل تصدق الدعاء أنت!! .. اعتقادي أنه لا يوجد إله والكون نشأ بطريقة ما سوف يكشفها العلم بشكل منطقي معقول وليس قصة قردة داروين؟

 فأجبته : مشكلتك هي في اختلاط المفاهيم :

1- مفهوم الدعاء ودوره ولماذا المسلم مكلف به

2- مفهوم دليل وجود الله أو عدم وجوده، فأنت اتخذت عدم تلبيته دعاءك سببا كافيا في الاعتقاد بعدم وجوده! مع أن حولك كون بأكمله يشهد بوجوده. أنت كنت متدينًا لكنك عبدت الله على حرف (على شرط) أن يلبي لك ما تحتاجه كما يلبي مارد المصباح ما يحتاجه من يقع بيده قائلا "شبيك لبيك عبدك بين ايديك" فقلبت العبد إلهًا والإله عبدًا. فعبادتك الله على حرف وعدم تلبيته دعاءك جعلك تنقلب ملحدًا {ومن الناس من يعبد الله على حرف فإن أصابه خير اطمأن به وإن أصابته فتنة انقلب على وجهه خسر الدنيا والآخرة ذلك هو الخسران المبين} [الحج: ١١]

 3- في تخيل خلق الكون وعلاقته بالله. فأنت تضع الله تحت هيمنه محور الزمان المخلوق له أصلًا، وتتخيل الله قد أشعل شعلة البداية بطريقة سحرية لا يمكن للعلم سبر غورها، وعليه تتخيل أنك إن أمكن للعلم وصف البداية فإنك تكون قد وجدت بديلًا عن الله، وفي الحقيقة أنت بظنك وخيالك هذا بالفعل قد عبدت العلم وتوهمته ربًا وتركت عبادة الله خالق النواميس ذاتها! هذه النواميس التي كل وظيفة العلم أن يكتشفها لا أن يضعها! العلم ليس إلها، هو فقط مجهود بشرى لإكتشاف ما صممه الإله! والله هو المهيمن الخالق للزمان والمكان والقوانين التي تنتظر أنت وتتمنى أن تكون سببا للكون وما هي إلا وصفا لهذه اللوحة البديعة التي رسمها الله. وصفا لعلاقة أجزاء اللوحة بعضها ببعض. القوانين وصف، وليست سببا لشيء، هي تقول لك كيفَ تعمل الآلة لكنها لا تقول لك ما هو سبب عمل الآلة، والله ليس بقابع في بداية الزمان دوره فقط أن يقص الشريط! بل هو المهيمن الخالق لذلك كله بما فيه الزمان والشريط وقصه!! والحقيقة أن هذا الشريط وهذا القص ليس له علاقة بخلق الكون بل هو نقطة في لوحة الكون مثلها مثل أي نقطة أخرى, بينما توهمت علاقته بالخلق أو عدمه لأنك ربطت السبب بالزمان، بينما الزمان نفسه سببه هو إرادة خالقٍ عظيم ليس للكون ولا للزمان هيمنة عليه بل هو المهيمن، أنت تتوهم هذا كله لفكرتك المخطئة الخاطئة عن علاقة الله بخلق الكون وطبيعة العلم ودوره اقرأ إن شئت هذا المقال https://ar.islamway.net/article/31615/الإلحاد-الخفي

هدانا الله وإياك يا بني إلى الصواب وأزال عن أعيننا غشاوة الوهم أحمد كمال قاسم

رابط المادة: https://ar.islamway.net/articl...

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ لقاء مع ملحد