ما هي أقسام الشرك الأصغر ؟

الشيخ هاني حلمي

 
خامسًا : ما هو تعريف الشرك الأصغر ؟
حد الشرك الأصغر هو: كل وسيلة وذريعة يتطرق منها إلى الشرك الأكبر، من: الإرادات، والأقوال، والأفعال التي لم تبلغ رتبة العبادة([1]).

 
سادسًا : ما هي أقسام الشرك الأصغر ؟
الشرك الأصغر قسمان:
القسم الأول: شرك ظاهر، وهو: ألفاظ وأفعال:
فالألفاظ: كالحلف بغير الله، وقول: ما شاء الله وشئت، أو لولا الله وأنت، أو هذا من الله ومنك، أو هذا من بركات الله وبركاتك ونحو ذلك. والصواب أن يقول: ما شاء الله وحده أو ما شاء الله ثم شئت، ولولا الله وحده، أو لولا الله ثم أنت، وهذا من الله وحده، أو هذا من الله ثم منك.

والأفعال: مثل: لبس الحلقة والخيط لرفع البلاء أو دفعه، وتعليق التمائم خوفًا من العين أو الجن، فمن فعل ذلك يعتقد أن هذه الأشياء ترفع البلاء بعد نزوله، أو تدفعه قبل نزوله فقد أشرك شركًا أكبر، وهو شرك في الربوبية حيث اعتقد شريكًا مع الله في الخلق والتدبير، وشرك في العبودية حيث تألف لذلك وعلق به قلبه طمعًا ورجاء لنفعه، وإن اعتقد أن الله عز وجل الدافع للبلاء والرافع له وحده، ولكن اعتقدها سببًا يستدفع بها البلاء، فقد جعل ما ليس سببًا شرعيًا ولا قدريًا سببًا وهذا محرم وكذب على الشرع وعلى القدر: أما الشرع فإنه نهى عن ذلك أشد النهي، وما نهى عنه فليس من الأسباب النافعة، وأما القدر: فليس هذا من الأسباب المعهودة ولا غير المعهودة التي يحصل بها المقصود، ولا من الأدوية المباحة النافعة، وهو من جملة وسائل الشرك؛ فإنه لابد أن يتعلق قلب متعلقها بها، وذلك نوع شرك ووسيلة إليه.

القسم الثاني من الشرك الأصغر: شرك خفي وهو الشرك في الإرادات، والنيات، والمقاصد، وهو نوعان:
النوع الأول: الرياء، والسمعة، والرياء: إظهار العبادة لقصد رؤية الناس لها، فيحمدوه عليها، والفرق بين الرياء والسمعة: أن الرياء لِمَا يُرى من العمل: كالصلاة، والصدقة، والحج، والجهاد، والسمعة لِمَا يسمع: كقراءة القرآن، والوعظ، والذكر، ويدخل في ذلك تحدث الإنسان عن أعماله وإخباره بها.
النوع الثاني: إرادة الإنسان بعمله الدنيا: وهو إرادته بالعمل الذي يُبتغى به وجه الله عرضًا من مطامع الدنيا، وهو شرك في النيات والمقاصد وينافي كمال التوحيد ويحبط العمل الذي قارنه([2]).

سابعًا : اذكر بعض صور الشرك الأصغر
(1)  يسير الرياء : قال تعالى: {فَمَن كَانَ يَرْجُواْ لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا}[ الكهف : 110]

(2) الحلف بغير الله : لقوله صلّى الله عليه وسلّم: "من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك"([3])
قال الترمذي فُسِّرَ عند بعض أهل العلم أن قوله: فقد كفر أو أشرك على التغليظ والحجة في ذلك حديث ابن عمر أن النبي صلّى الله عليه وسلّم: سمع عمر يقول: وأبي وأبي، فقال صلّى الله عليه وسلّم: "ألا إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم"([4]).
(3) قول الرجل: لولا الله وأنت، أو ما شاء الله؛ وشئت.
قال ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى: {فَلاَ تَجْعَلُواْ لِلّهِ أَندَادًا وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ}[البقرة، الآية: 22]، قال: الأنداد هو الشرك أخفى من دبيب النمل على صفاة سوداء في ظلمة الليل وهو أن يقول: والله وحياتِك يا فلان، وحياتي، ويقول: لولا كلبة هذا لأتانا اللصوص البارحة، ولولا البط في الدار لأتى اللصوص وقول الرجل لصاحبه: ما شاء الله وشئت، وقول الرجل: لولا الله وفلان([5]).
ثامنًا : ما هي كفارة الشرك الأصغر ؟
(1) أن يقول : لا إله إلا الله
لحديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلّى الله عليه وسلّم أنه قال: "من قال في حلفه باللات والعزى فليقل لا إله إلا الله"([6]).
(2) أن يقول العبد: "اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك شيئًا وأنا أعلم، وأستغفرك من الذنب الذي لا أعلم"([7])
----------------------------------
([1])  انظر: القول السديد في مقاصد التوحيد، لعبد الرحمن بن ناصر السعدي، ص31، 32، 54.
([2])  انظر: القول السديد في مقاصد التوحيد، للسعدي، ص43، والجواب الكافي لمن سأل عند الدواء الشافي، لابن القيم، ص240، وكتاب التوحيد للعلامة الدكتور صالح بن فوزان الفوزان، ص11-12، والإرشاد إلى صحيح الاعتقاد له، ص134-143.
([3])  رواه الترمذي وحسنه عن ابن عمر رضي الله عنهما، في كتاب النذور والأيمان، باب: ما جاء في كراهية الحلف بغير الله، 4/110، وصححه الألباني في صحيح سنن الترمذي 2/99.
([4])  رواه الترمذي عن ابن عمر رضي الله عنهما، في كتاب النذور والأيمان، باب: ما جاء في كراهية الحلف بغير الله، 4/110، وانظر: صحيح الترمذي 2/92.
([5])  ذكره ابن كثير في تفسيره، 1/56، وعزاه إلى ابن أبي حاتم.
([6])  رواه الترمذي عن أبي هريرة في الكتاب والباب المشار إليهما آنفًا 4/110، وانظر: صحيح الترمذي 2/92.
([7])  أخرجه الحكيم الترمذي، وانظر: صحيح الجامع 3/233، ومجموعة التوحيد لمحمد بن عبد الوهاب، وابن تيمية ص6.

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ ما هي أقسام الشرك الأصغر ؟

  • أنواع الشرك الأصغر

    الشيخ محمد الدويش

    القسم الثاني من أنواع الشرك: الشرك الأصغر، والشرك الأصغر قسمان  شرك الأعمال    القسم الأول منه: شرك

    22/03/2015 2484
  • الخوف من الشرك

    محمد بن عبد الوهاب

      وقول الله عز وجل: (إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء) (16) وقال الخليل عليه السلام:

    12/04/2010 3695
  • هل تجدون عندهم جزاء ؟

    فريق عمل الموقع

      عن محمود بن لبيد رضي الله عنه قال :  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( إن أخوف ما أخاف عليكم

    07/11/2010 4945