يا من لا تقوم الليل .... انتبه

يا من لا تقوم الليل .... انتبه

فريق عمل الموقع

يالها من خسارات  لا تعوض ومفقودات لمن لا يقوم الليل :-

1-   منقصة من قدره ومذمة في حقه: -فتركَ القيام لمن كان يقومُه مَنْقَصَةٌ كبيرة ومَذَمَّةٌ عظيمة؛ فعن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال  ذُكرَ عندَ النبي صلى الله عليه وسلم رجلٌ نامَ حتى أصبحَ، قال :

«ذاك رجلٌ بال الشَّيطانُ في أُذُنَيْه»، أو قال : «في أُذُنه» [وقد نقل أهل اعلم ان بول الشيطان حسي كما أن أكله حسي لا معنوي، فأي مذمة بعد أن صار مرحاضا يُتبول فيه.

2-    تعرضه للمقت وسيء الأمثلة: فقد مَقَتَ رسول الله مَنْ ينام الليلَ حتى يصبح ولا يقومُ يصلِّي؛ فعن عبد الله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنهما - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

«يا عبدَ الله، لا تكن مثل فلان؛ كان يقومُ الليلَ فترك قيامَ الليل "

فتأملوا أخي هذا الأسلوب !الصعب في العتاب والمشتمل على التهيب مع العتاب لقد ضرب رسول الله مثل السوء برجل ترك القيام، فكأنه أبشع مثال وأحقر تصوير.

3-   تضييع خير الصلوات بعد المكتوبة عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ سُئل

:أي الصلاة أفضل بعد المكتوبة، فقال:  أفضل الصلاة بعد الصلاة المكتوبة، الصلاة في جوف الليل ))

فهي أفضل صلاة من حيث الثواب والأجر ،والعطاء والفضل

4-   وصفه بالخبث وسمته بالكسل ففي كل حياته مخذول وكل احواله مرذول 

يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عُقَد، يضربُ على كل عقدة: عليك ليل طويل فارقد، فإن استيقظ فذكر الله تعالى انحلت عقدة، فإن توضأ انحلت عقدة، فإن صلى انحلت عقدهُ كلها، فأصبح نشيطًا طيب النفس، وإلا أصبح خبيث النفس كسلان

5-   خساراته لكثير من الأوصاف التي يحبها الله فهو فقد وخسر:

أ‌-     وصفا من أوصاف عباد الرحمن {وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً..... وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا)

ب‌-  صفة من صفات المتقين: (إن المتقين في جنات وعيون... كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * َبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ)

ت‌-  خرج من صفوف القانتين أولي الألباب (أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ ۗ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ. يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ

ث‌-  شرف إمكانية المقام المحمود:  (وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَىٰ أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا)

ج‌-   الوصول لمقام الرضا {... وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَىٰ}

ح‌-   ثواب قرة العين {فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ*)}

فهل ياترى بعد كل هذه الخسائر الفادحة  سنضيع قيام الليل؟ 

قم الليل ولو بركعتين 

اللهم اعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ياحي

 يا قيوم اللهم اجعلنا من مقيمى صلاة الليل يارب العالمين !!!

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ يا من لا تقوم الليل .... انتبه

  • و أما في كتمانهم في صلاة الليل فأمرٌ عجب !

    الشيخ/ خالد بن عثمان السبت

    كان الواحد منهم كما قال بعض السلف : يدخل في فراش زوجته ثم يخادعها – كما ذكرنا سابقاً - كما تخادع المرأة صبيها ،

    12/08/2018 167
  • أوقات الاستجابة ...في اليوم والليلة

    الشيخ خالد الحسينان

    تلك الأوقات جعلها الله تعالى علامات لعباده يتزودون منها لدنياهم وآخرتهم ... فالمحروم حقاً من ضيع تلك الفرص ، وغفل

    04/01/2014 29433
  • السبيل لكي نكون مع القرآن

    الشيخ محمد مختار الشنقيطي

    إخواني! كيف السبيل لكي نكون مع القرآن؟ وكيف الطريق لكي نكون قريبين من القرآن؟ لنا مع هذا القرآن جفوة والله لا تليق

    27/01/2015 227