نقطة الإدراك الحتمية ... الحقيقة التي لا يمكن تجاهلها

هيا محمد عيد
المقال مترجم الى : English

نقطة الإدراك الحتمية ... الحقيقة التي لا يمكن تجاهلها

 يروى أن أعرابيًّا كان يسير على جمل له، فخَرَّ الجملُ ميتًا!

فنزل الأعرابي عنه وجعل يطوف به ويتفكر فيه! ويقول: مالك لا تقوم؟! مالك لا تنبعث؟ ! هذه أعضاؤك كاملة! وجوارحك سالمة! ما شأنك؟! ما الذي كان يحملك؟! ما الذي كان يبعثك؟!

ما الذي صرعك؟! ما الذي عن الحركة منعك؟! ثم تركه وانصرف متفكرًا في شأنه، متعجبًا من أمره.


السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ نقطة الإدراك الحتمية ... الحقيقة التي لا يمكن تجاهلها

  • منشأ العالم والحياة

    فريق عمل الموقع

    منشأ العالم والحياة من المزايا اللطيفة التي  يتميز بها القرآن الكريم هو بيانه لظواهر مدهشة تتعلق ليس

    30/09/2010 4374
  • العقل ليس أفضل ما يمكن استخدامه للوصول إلي أجوبة

    عبد الرحيم جرين

     قد يكون هناك العديد من الإجابات الممكنة لهذه الأسئلة، وبالنظر إلى مختلف الأفكار التي نتجت عن العقل البشري،

    05/07/2018 732
  • لقاء مع ملحد

    أحمد كمال قاسم

    سألني شاب :اذا خلقنا الله. عندي بضع أسئلة: أنا كنت متدين وأصلي الصلاة في وقتها بالمسجد وكنت دائما أدعو الله بشيئ

    04/06/2017 1047
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day