كيف أحب الله ؟

محاسن الشرهان

كثيرًا ما تمر استفهامات تدل على حيرة الكثير من الناس وغياب المعرفة وعدم وضوح الطريق، فالمسلم في الحياة ليس على مفترق طرق ومطلوب منه أن يختار.

بل هو في الطريق الصحيح المستقيم الذي سلكه النبي صلى الله عليه وسلم قبلنا، وتركنا بعدما زوَّدنا بكامل الزاد وطرق السلامة، وما نحتاجه في الحياة في كافة أمورنا وسلوكنا وديننا ودنيانا، وتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك.

لقد يسَّر الله لي، فجمعت بعض الاستفهامات وهي أسئلة مهمة ومفصلية في العقيدة، وأقترح أن يتدارسها القارئ الكريم مع أسرته وأبنائه:

التالى

مقالات مرتبطة بـ كيف أحب الله ؟

  • من الشرك النذر لغير الله

    محمد بن عبد الوهاب

    وقول الله تعالى: (يوفون بالنذر) (36) وقوله: (وما أنفقتم من نفقة أو نذرتم من نذر فإن الله يعلمه) (37). وفي

    18/04/2010 5586
  • احفظ ما بينك و بين الله

    د. سلطان العَرَابي

    احفظ ما بينك وبين الله حتى في البلاء الذي تُعاني منه ولايعلمه به أحدٌ إلاَّ الله بأن لا تشكوه إلاَّ الله ، وأن

    10/11/2019 818
  • الرغبات كلها إلى الله

    محمد الأمين الشنقيطي

    (إنا إلى ربنا راغبون) الرغبات كلها إلى الله؛ لأنه هو الذي بيده الخير وكل شيء بيده، فرغبة المؤمن إليه جل وعلا

    08/01/2019 1622
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day