الحجاب الثامن : حجاب أهل الغفلة عن الله

ابن القيم

الحجاب الثامن

حجاب أهل الغفلة عن الله :

والغفلة تستحكم في القلب حين يفارق محبوبه جل وعلا فيتبع المرء هواه ، ويوالي الشيطان ، وينسى الله قال تعالى : {وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا} [الكهف: 82] .. ولا ينكشف حجاب الغفلة عنه إلا بالانزعاج الناشئ عن انبعاث ثلاثة أنوار في القلب :

1- نور ملاحظة نعمة الله تعالى في السر والعلن .. حتى يغمر القلب محبته جل جلاله ؛ فإن القلوب فطرت على حب من أحسن إليها .

2-  نور مطالعة جناية النفس : حتى يوقن بحقارتها وتسببها في هلاكه ، فيعرف نفسه بالازدراء والنقص , ويعرف ربَّه بصفات الجمال والكمال فيذل لله ، ويحمل على نفسه في عبادة الله ؛ لشكره وطلب رضاه .

3-  نور الانتباه لمعرفة الزيادة والنقصان من الأيام ؛ فيدرك أن عمره رأس ماله ، فيشمر عن ساعد الجد حتى يتدارك ما فاته في بقية عمره , فيظلُّ ملاحِظًا لذلك كله، فينزعج القلب ، ويورثه ذلك يقظةً تصيح بقلبه الراقد الوسنان ، فيهب لطاعة الله سبحانه وتعالى ؛ فينكشف هذا الحجاب ويدخل نور الله قلب العبد، فيستضيء .


السابق

مقالات مرتبطة بـ الحجاب الثامن : حجاب أهل الغفلة عن الله

معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day