إذا تبت إلى الله


فريق عمل الموقع

إذا تبت إلى الله، وعدت إليه تائبا مستغفرا، ولو من كبائر الذنوب وأشدها الكفر؛ بدلت السيئات إلى حسنات، ووجدت الفرح من كل ميدان، والحب يزهو من كل مكان، وأول ما تلحظه؛ قلبك يصفو ويرتاح، ويطمئن ويأنس، ويوقن برحمة الرحمن، ومغفرة الغفّار، وهو الذي قال: (نبئ عبادي أني أنا الغفور الرحيم).


السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ إذا تبت إلى الله

  • من الشرك النذر لغير الله

    محمد بن عبد الوهاب

    وقول الله تعالى: (يوفون بالنذر) (36) وقوله: (وما أنفقتم من نفقة أو نذرتم من نذر فإن الله يعلمه) (37). وفي

    18/04/2010 6318
  • احفظ ما بينك و بين الله

    د. سلطان العَرَابي

    احفظ ما بينك وبين الله حتى في البلاء الذي تُعاني منه ولايعلمه به أحدٌ إلاَّ الله بأن لا تشكوه إلاَّ الله ، وأن

    10/11/2019 1386
  • الرغبات كلها إلى الله

    محمد الأمين الشنقيطي

    (إنا إلى ربنا راغبون) الرغبات كلها إلى الله؛ لأنه هو الذي بيده الخير وكل شيء بيده، فرغبة المؤمن إليه جل وعلا

    08/01/2019 2110
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day