نفحات قرآنية في سورة الحديد


الشيخ محمد بن صالح الشاوي


قال تعالى: ﴿ هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴾ [الحديد: 4]

قوله: ﴿ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ ﴾، أي: علا وارتفع على العرش؛ استواءً يليق بجلاله، وهذا هو قول أهل السنة والجماعة.

أما غيرهم فيؤولون ويقولون: ﴿ اسْتَوَى ﴾ بمعنى: استولى، ويقال لهؤلاء: أليس الله كان قبل ذلك مستولياً على كل شيء بما في ذلك العرش؟


••••


قال تعالى: ﴿ ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ ﴾ [الحديد: 27]

قوله: ﴿ مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ ﴾، يعني: أن الذي كتبنا عليهم هو ابتغاء رضوان الله، أي: الأعمال الصالحة التي توصل إلى رضوان الله مع الناس وليس الانعزال.



السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ نفحات قرآنية في سورة الحديد

  • مسرد أسماء الله الحسنى حسب ورودها في الكتاب والسنة (1)

    أبو الحسن هشام المحجوبي و فضل الله كسكس

    حَثّ الله المسلمين على التوجه إليه بأسمائه الحسنى فقال عز مِن قائل: ﴿وَلِلَّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ

    05/06/2021 19
  • نفحات قرآنية في سورة العصر

    الشيخ محمد بن صالح الشاوي

    قال تعالى: ﴿ وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ

    01/05/2021 72
  • نفحات قرآنية في سورة ق

    الشيخ محمد بن صالح الشاوي

    قال تعالى: ﴿ ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ ﴾ [ق: 1]. هذا قسم، وجواب القسم في قوله تعالى: ﴿ إِنَّكَ لَمِنَ

    07/01/2021 216
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day