توحيد الربوبية


أبو الحسن هشام المحجوبي و فضل الله كسكس

يعني توحيد الله في الربوبية إفراده سبحانه بالخلق والملك والتدبير، أي الاعتقاد الجازم بأن لا خالق ولا مالك ولا مدبر في الكون إلا اللهُ سبحانه وتعالى.

لقد نص القرآن الكريم على ربوبية الله فذكر تفرده سبحانه بالخلق على غيره، قال تعالى: ﴿هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ﴾ [ سورة فاطر - سورة 35 - آية.3 ].

كما أفرد الله نفسه بالملك فقال: ﴿تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ﴾ [ سورة الملك - سورة 67 - آية.1 ].

أما الدليل على إفراد الله ذاته بالتدبير فنجده في قوله تعالى: ﴿ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ ﴾ [ سورة الأعراف - سورة 7 - آية.54 ] ، والمراد بالامر هنا التدبير.


السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ توحيد الربوبية

  • توحيد الله وأصوله

    أبو الحسن هشام المحجوبي و فضل الله كسكس

    يقوم توحيد الله تعالى على ثلاثة أصول هي: 1. توحيد الربوبية. 2. توحيد الألوهية. 3. توحيد الأسماء والصفات. هذه

    13/03/2021 216
  • توحيد الربوبية ليس هو الغاية في التوحيد

    فريق عمل الموقع

      توحيد الربوبية ليس هو الغاية في التوحيد   توحيد الربوبية حق، وأمره عظيم، ولا يصح إيمان

    24/09/2011 6022
  • ما ضد توحيد الربوبية؟

    فريق عمل الموقع

      ما ضد توحيد الربوبية؟   يضاد توحيـد الربوبيــةالإلحــاد، وإنكــار وجــود الرب _ عز وجل

    29/10/2011 5272
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day