الإحسان وأنواعه (1)


أبو الحسن هشام المحجوبي و فضل الله كسكس

فسر رسولنا (صلى الله عليه وسلم) الإحسان لجبريل (عليه السلام) بقوله: "أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك" [ أخرجه مسلم، كتاب الإيمان، باب معرفة الإيمان، والإسلام، والقدر وعلامة الساعة. حديث رقم:1 ].


أي أن تستحضر مراقبة الله لك أثناء عبادتك له فتؤديها على أحسن وجه وكأن الله تعالى سيحاسبك في العاجل عليها. إن الإنسان وإن لم يكن يرى الله لضعفه وعجزه، فإن الله تعالى معه أينما كان، يراه بعين قدرته وكمال علمه. لقد دلّ القرآنُ الكريم على هذه الحقيقة في مواضِعَ مختلفة كقوله تعالى: ﴿وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ ﴾ [ سورة الحديد - سورة 57 - آية 4 ] ، وقوله: ﴿وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ﴾ [ سورة ق - سورة 50 - آية 16 ].


 لقد ربط رسول (صلى الله عليه وسلم) الإحسان بعبادة الله لما لهذه من مكانة عظيمة في دين الله بحيث تعتبر أسمى غاية خُلِق الإنسان من أجلها؛ قال تعالى: ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ﴾ [ سورة الذاريات - سورة 51 - آية 56 ]. وبما أن العبادة هي بهذه الأهمية فإن إعطاءها حقها اللازم من الإحسان والإجادة يعد شرطا أساسياً لقبولها وتحصيل الأجر الأوفر عليها.


يقول الله تعالى: ﴿إِنَّ اللهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وإيتاء ذي القربى﴾ [ سورة النحل - سورة 16 - آية. 90 ]، ويقول أيضاً: ﴿ وَأَحْسِنُواْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ﴾ [ سورة البقرة - سورة 2 - آية 195 ]. إن الله تعالى اشترط للقيام بواجب عبادته، أن يكون العبد ذا همة عالية وأداء حسن.


لا تكون العبادة عبادة حقة حتى يتقلب صاحبها بين حب الله والخوف منه، بين رجاء رحمته وخشية عذابه؛ فالرجاء الذي لا يرافقه خشية قد يقود إلى طول الأمل والتجرأ على الله بالمعصية. أما الخشية التي لا يرافقها رجاء فإنها قد تؤدي إلى القنوط واليأس اللذان يسقطان في الكفر؛ قال تعالى: ﴿إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ﴾ [ سورة يوسف - سورة 12 - آية 87 ].


السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ الإحسان وأنواعه (1)

  • الإحسان وأنواعه (3)

    أبو الحسن هشام المحجوبي و فضل الله كسكس

    فمن أراد أن يسموَ بنفسه ويبلغ منزلة الإحسان فعليه أن يتحرى الأسباب التالية: أولها: صدق النية في طلب الحق. قال

    22/05/2021 154
  • الإحسان وأنواعه (2)

    أبو الحسن هشام المحجوبي و فضل الله كسكس

    والإحسان نوعان: نوع في عبادة الله، ونوع في القيام بحقوق خلقه. أما النوع الأول فيتحقق في عبادة الله خوفاً منه

    19/05/2021 127
  • السؤال مائة وست وخمسون: ما دليل الإحسان من الكتاب والسنة؟

    فريق عمل الموقع

    السؤال مائة وست وخمسون: ما دليل الإحسان من الكتاب والسنة؟الإجابة :أدلته كثيرة منها قوله تعالي : (إن الله مع الذين

    09/01/2019 1008
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day