التعبد باسم الله (الحسيب)


فريق عمل الموقع

1- العلم بأن الله تعالى هو الحسيب الحق الكافي عباده جميع ما أهمهم من أمور دينهم ودنياهم:

فلا حسيب ولا كاف غيره سبحانه،

{وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا} [الأحزاب: 39]

يكفي عباده إذا التجؤوا إليه ، واستعانوا به ، واعتمدوا عليه.

2- اعتماد القلب على الله عز وجل واستناده وسكونه إليه واستسلامه بين يديه:

بحيث لا يبقى فيه اضطراب من تشويش الأسباب ولا سكون إليه، بل يخلع السكون إليها من قلبه ويلبسه السكون إلى مسببها.

3- حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا:

فاحسب الساعات والأيام واملأها بالأعمال التي يحبها الله ويرضاها، فكل ما قدمته في دنياك محسوب وستراه يوم القيامة، فسبحان الحسيب الذي حفظ على عباده كل ما عملوه من خير أو شر، وعلم ما يستحقون من الجزاء ومقدار مالهم م الثواب والعقاب ويوفيهم ذلك عند رجوعهم إليه.

[كتاب التوحيد، أسماء الله الحسنى في ضوء القرآن والسنة، محمد بن إبراهيم التويجري 687- 689].

4- إيمانًا واحتسابًا:

من فوائد الاحتساب

  •  امتثال لأمر الله و متابعة لرّسول الكريم.
  •  يزكّي العمل فيتضاعف رصيد الإيمان والحسنات
  • سبب للإخلاص والبعد عن شبهة الرياء فلا تريد من أحد جزاء ولا شكورا لأن النية محلها القلب...فمن يطلع على القلب غير الله؟
  • -          من علامات حسن الظن بالله، فأنا أعمل العمل الصالح وأنا أحسن الظن بربي الكريــم أنه سيقبل عملي مع تقصيري وجهدي
  • سبب لتقوية العزم، فحتى لو كسلت في وسط العمل فمجرد ما اتذكر الثواب والأجر أرجع أنشط مرة أخرى
  • -          المداومة على الاحتساب تجعل الحياة كلها طاعات، فجميعنا نصوم رمضان كباقي الناس في كل عام، لكن العاقل من يستفيد من كل لحظة فيه فيحتسبها طاعة، فيأخذ الثواب على حسب عدد النوايا التي عددها في العمل الواحد
  • بالاحتساب توهب لك أعمالك عند طروء عذر شرعي منعك من القيام قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
  • الاحتساب يزيد العبد رفعة عند ربه

 إذا مرض العبدُ أو سافر، كتب اللهُ تعالى له من الأجرِ مثلَ  ما كان  يعملُ صحيحًا مُقيمًا "  - صحيح الجامع –

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لسعد بن أبي وقاص رضي الله عنه :  "إنك لن تُخَلَّفَ، فتعمَلَ عملًا تبتغي به وجهَ اللهِ، إلا ازدَدتَ درجةً ورِفعَةً"  - صحيح البخاري.

5- الدعاء باسم الله الحسيب:

عن أبي الدرداء أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "من قال إذا أصبح وإذا أمسى حسبيَ اللهُ لا إلهَ إلا هو عليه توكلتُ وهو ربُّ العرشِ العظيمِ سبعَ مراتٍ كفاه اللهُ ما أهمَّهُ"

عن عائشة أم المؤمنين: سمعتُ رسولَ اللهِ - ﷺ - يقول في بعضِ صلاتِه: "اللهم حاسبني حسابًا يسيرًا، قلتُ: يا نبيَّ اللهِ ! ما الحسابُ اليسيرُ؟ ! قال: أن ينظر في كتابِه، فيتجاوز عنه؛ إنه من نوقشَ الحسابَ - يومئذٍ - يا عائشةُ هلك".

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ التعبد باسم الله (الحسيب)

  • الحسيب

    فريق عمل الموقع

    الحسيب ‫قال تعالى: (وكفى بالله حسيبًا)،  الحسيب "العليم بعباده كافي المتوكلين، المجازي لعباده بالخير والشر

    10/01/2021 270
  • التعريف باسم الله (الحسيب)

    فريق عمل الموقع

    الحسيب: يجوز أن يكون من حسبت الحساب ويجوز أن يكون أحسبني الشيء إذا كفاني. وقال الشاعر: (ونحسبه إِن كَانَ

    03/08/2021 32
  • الحسيب

    الموسوعة العقدية

    قال تعالى: إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيبًا [النساء: 86] وقال سبحانه: وَكَفَى بِاللّهِ حَسِيبًا

    03/08/2021 38
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day