القلوب تؤلهه، والنفوس تحن إليه


عبد الله بن مشبب بن مسفر القحطاني

ولنا؛ إذا عرف العبد معنى اسم (الله) تعلق قلبه بربه؛ فأصبح مشتغلاً به؛ حباً وشوقاً ولذة لا أجمل منها ولا أطيب، وهذا أعظم ما عبده به العابدون، وتقرب إليه المتقربون 

{يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُۥٓ }

[المائدة: 54] 

وصفاء الحال بحسب صفاء المعرفة بأسماء الله وصفاته.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الآخرة".

وقال بعض العارفين: إنه ليمر بالقلب أوقات أقول: إن كان أهل الجنة في مثل هذا إنهم لفي عيش طيب.

قال ابن عينية: "ما أنعم الله على العباد نعمة أفضل من أن عرفهم لا إله إلا الله. قال: وإن لا إله إلا الله لهم في الآخرة كالماء في الدنيا".

والمؤمن يعلم أن هذه الحال ليست بحول العبد ولا قوته، إنما (الله) الذي أحب عباده فجعل المحبة في قلبه، ثم لما احبه العبد بتوفيقه جزاه الله بحب آخر، وهذا هو: الإحسان المحض: إذ منه السبب ومنه المسبب.

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ القلوب تؤلهه، والنفوس تحن إليه

  • القلوب الحية

    عبد العزيز الطريفي

    القلوب الحية تشعر بالوحشة إذا نسيت ذكر الله فتذكره لتأنس به، وأما القلوب الميتة فتمر بها الأيام والأعوام ولا تشعر

    17/05/2019 937
  • الله الإله

    عبد الله بن مشبب بن مسفر القحطاني

    نبدأ بأعظم وأعذب اسم عرفته البشرية، أحسن الأسماء، وأجمل الحروف، تشدو به الألسن. . . وتسكن إليه الأرواح.. قريب من

    09/11/2021 38
  • كيف يكون قلب المترقي

    فريق عمل الموقع

    إن أهم ما ينبغي أن يعتني به المترقي في منازل السائرين إلى الله ، العناية (  بعلم القلوب ) وإصلاحها

    08/09/2012 2565
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day