من كمال أدبك في الضراء


د. وفاء علي الحمدان

من كمالِ أَدَبِ العبدِ مع رَبِّهِ في حال الضَّرَّاءِ، أَن يتفقدَ قلبه من أَن يَعْتَبَ ويَسْخَطَ، ولِسانهُ من أَن يَزلَّ ويَغْلَطَ، وجوارحه من أَن تُقَصَّرَ في طاعة الله أَو عنها تَكْسَلَ، وذلك حتىٰ يمضي ليلُ البلاءِ حميداً، ويَطْلُعُ نهارُ الجزاءِ فرجاً قريباً.


السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ من كمال أدبك في الضراء

  • أدب المجالسة في السؤال والجواب من غيرك لك ومنك له

    عبد الفتاح ابو غدة

      ومن أدب المجالسة أيضا : إذا سئل جليسك عن شىء ، أن لا تبادر أنت إلى الإجابة عنه ، بل ينبغي أن لا تقول فيه

    10/05/2010 3116
  • الغني

    موقع/ الدرر السنية

     قال تعالى: [ يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ

    19/05/2021 235
  • هل أنت ممن يعبد الله على حرف ؟!

    فريق عمل الموقع

    هل أنت ممن يعبد الله على حرف ؟!   هل تتقرب إلى الله بالطاعة عندما تريد أمراً ما لدنياك

    29/06/2011 7797
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day