إنه العفو..


عبد الله بن مشبب بن مسفر القحطاني

ومن جلال عفوه سبحانه وتعالى: أنه من عفا الله عنه في الدنيا فالله أكرم من أن يعود في عفوه يوم القيامة، فهو كريم لا يرجع في عفوه، فهذه سنة الله جل وعلا مع أوليائه.

ومن جلاله سبحانه وتعالى: أنه كما يعفو في الدنيا عن المذنبين التائبين؛ فإنه عز وجل في الآخرة يعفو عن الموحدين المصرين.

ومن جلاله عز وجل: أنه يعفو عن ذنب عبده مهما كان جرمه؛ حتى عن حقه سبحانه وتعالى، ويبدل سيئاته حسنات، فمن الذي يكافئ الذنب بمثل هذا غير الرب سبحانه وتعالى؟ وإنه لولا جلال عفوه لغارت الأرض بأهلها؛ لكثرة ما يرتكب من المعاصي على ظهرها.

ومن جلال عفوه عز وجل: أنه دل عباده على الأسباب التي ينال بها عفوه الكريم؛ من الأعمال والأخلاق والأقوال والأفعال، فإن العبد إذا أكثر من الأعمال الصالحة غلبت على كثير من ذنوبه وخطاياه.

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ إنه العفو..

  • العفو

    فريق عمل الموقع

    العفو قال تعالى: (إن الله كان عفوا غفورا)، وأوصى ﷺ عائشة بأن تدعو في ليلة القدر بـ: (اللهم إنك عفو تحب العفو

    13/01/2021 619
  • طلب المؤمنين العفو من الله

    الشيخ سلمان العودة

    العفو من أعظم مطالب المؤمنين، كما كان الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو ويأمر أصحابه أن يدعوا بذلك. فكان يسأل الله

    02/09/2013 6820
  • التعريف باسم الله (العفو)

    فريق عمل الموقع

    العفو: الذي يمحو السيئات ويتجاوز عن المعاصي، وهو قريب من اسم الغفور، لكنه أبلغ منه لأن الغفران ينبئ عن الستر،

    05/05/2021 313
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day