نداء لأولي الألباب!


عبد الله بن مشبب بن مسفر القحطاني

وإذا كان كذلك؛ فكيف يصح أن ينسب إليه شيء منهما على أنه ولد له – تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً!، بل كل ما فيهما فمن إيجاده وإبداعه، وهو خاضع له وعابد، فالله تبارك وتعالى قد قال:

{وَقَالُوا ٱتَّخَذَ ٱللَّهُ وَلَدًا ۗ سُبْحَٰنَهُۥ ۖ بَل لَّهُۥ مَا فِى ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضِ ۖ كُلٌّ لَّهُۥ قَٰنِتُونَ بَدِيعُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضِ ۖ وَإِذَا قَضَىٰٓ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُۥ كُن فَيَكُونُ}

[البقرة: 116-117]

وإذا ثبت أن: كل ما في السماوات والأرض من إيجاده وإبداعه؛ ثبت أنه داخل في عباده وملكه، فيستحيل أن يكون له ولد.

وإذا كان الأمر كذلك؛ كان حقاً على البشر: أن يأتمروا بأمره وينصرفوا عما نهى عنه؛ فضلاً أن ينسبوا له الولد والزوجة!

ثم إن الله سبحانه وتعالى أمرنا: أن نتفكر في الكون وفي بديع صنعه، فالله قال جل وعز:

{إِنَّ فِى خَلْقِ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضِ وَٱخْتِلَٰفِ ٱلَّيْلِ وَٱلنَّهَارِ لَآيَٰتٍۢ لِّأُولِى ٱلْأَلْبَٰبِ}

[آل عمران: 190]

فالكون كله يحوي دلائل الإيمان، ويشير إلى صانعه السميع البصير.

تأمل سطور الكائنات فإنها                 من الملا الأعلى إليك رسائل

وقد خط فيها لو تأملت خطها              ألا كل شيء ما خلا الله باطل

شهود على فضل الإله ومنه               لسان فصيح صامت وهو قائل

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ نداء لأولي الألباب!

  • معرفة حقيقة الباطل وعدم الاغترار به

    الشيخ محمد صالح المنجد

    في قول الله عز وجل: {لاَ يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُواْ فِي الْبِلاَدِ} آل عمران /196 تسرية عن

    26/02/2013 2455
  • مفعولات الرب جل جلاله

    الشيخ / خالد بن عثمان السبت

    و أما المفعولات ( مفعولات الرب جل جلاله ) فهي كذلك أيضاً تدل على أفعاله و الأفعال دالة على الصفات فإن المفعول يدل

    12/04/2018 1882
  • نداء إلى كل مبتلى

    محمد حسين يعقوب

    نداء إلى كل مبتلى بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين

    27/02/2011 4206
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day