المحور الثالث : النفس


مجدي الهلال

خلق الله عز وجل في كل إنسان نفسا محبة للشهوات مؤثرة للراحة طالبة للعلو والتميز عن الآخرين تحب أن تأخذ نصيبها من كل فعل يقوم به العبد.

ولأن هواها في الراحة فإنها تلح على صاحبها بعدم القيام بالطاعة لمـا فيهـا مـن مشقة، فإن قاومها العبد وألزمها فعل الطاعة فإنها لا تستسلم له، بل تحاول أن تأخذ حظها من هذا الفعل، وذلك من خلال الإلحاح عليه لكشف عمله أمام الناس لتعلو منزلته عندهم فيعظموه ويمدحوه، فسقى من خلال ذلك شراب النشوة والسعادة.

فإن لم يفعل ذلك فإنها لا تيأس من نيل حظها، فتعمل على تضخيم العمل الذي قام به في عينه، وتشعره بتميزه به على الآخرين، فيعجب بها ويرضى عنها، وينسى أن الله عز وجل هو الذي أعانه على القيام بهذا العمل.

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ المحور الثالث : النفس

  • نظرة إلى واقعنا

    مجدي الهلال

    إذن فهناك انفصال بين القول والفعل.. بين الواجب والواقع.. فما السبب في ذلك ؟! الإجابة عن هذا السؤال تستلزم معرفة

    07/05/2023 218
  • نظرة إلى واقعنا:

    مجدي الهلال

    قبل طرح التصور المقترح عن كيفية تغيير ما بأنفسنا لابد أن نشخص معا الحالة التي وصلنا إليها، والأسباب التي أفرزت هذا

    03/04/2023 280
  • التعرف على القضايا الأساسية التي تعالجها السورة على الإجمال

    الشيخ / فريد الأنصاري

    - الضابط التاسع عشر: فإذا تمت مدارسة السورة بأكملها، بهذا المنهج المُجَزِّئِ للوحدات أو الفقرات من كل سورة، في

    04/07/2018 1774
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day