المسيـح الدجال فيه كل شروط الإله التي يريدهـا الملاحدة فهل سيتبعونه !

دكتور / هيثم طلعت علي سرور

الإلحاد امرأة !!

 

الإلحاد امرأة .. لكن للأسف ليست امرأة ساقطة !! الإلحـاد امرأة .. وهي ليست امراة نعرفها مثل أمنا أو أختنا أو زوجتنا أو بنتنا أو حبيبتنا .. أبدا الإلحاد امرأة نجهلها تماما وهي لا تشبه أي امرأة عرفناها أو سنعرفها الإلحاد أيضا ليس امراة ساقطة لان أقل النساء شرفا لها قانونها الخاص أما الإلحاد فليس له هذا القانون الخاص .. وكما يقول نيتشه إذا لم يكن الله موجودا فكل شيء مباح وقال البير كامو قريبا من ذلك

 

وقال فولتير لم تشككون في الله ولولاه لخانتني زوجتي، وسرقني خادمي؟

 

هل كانت وفاء سلطان يوم أن ألحدت إلا عبئا على أُمتها وعونا للحاقدين على كفاح بلدها.؟

هل كانت العاهرة علياء ماجدة المهدي يوم أن ألحدت إلا عبئـا على أمتنا وعلى ثورتنا وعلى أخلاقنـا وقيمنـا .؟

هل كان القواد كريم عامر الذي غرر بعلياء يوم أن ألحد إلا عبئـا على ثقافتنا ونهضتنـا ..؟؟

هل ملاحدة الإنترنت عُجم او روس أو أمريكان ؟؟ إنهم للأسف من بني جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا بيد أنهم عدو لتاريخنا وحضارتنا وعبء على كفاحنا ونهضتنا وعون للكارهين لديننا والضانين بحق الحياة له ولمن اعتنقه

ألم يدخلوا المعركة الثقافية مع الغرب وقد خلعوا رداء الإسلام قبل المعركة وخرجوا وقد خسروا الإسلام والمعركة ؟ لقد صاروا مسخا غريب الأطوار بُلينا بهم يلبسون مسوح العروبة ويندسون في الصفوف ولكنهم خونة وأنا موقن أنهم قبل أن يتحرش بهم الغرب سيرتمون في أحضانه ... إنهم لا يصنعون سِنانا ولا يُقدمون برهانا

لقد تخفى الإلحاد خلف الأصباغ والزينات وخدع الشباب وأضاع أحلام النشء وأفقد أسعد الشباب سعادتهم وأنذر بعبثية شديدة وغوغائية فكرية لا تنتهي ..!!

 

وبينما تقررت عالمية رسالة الإسلام منذ بدء الوحي وفي الأوقات التي عانت فيها الدعوة الأمرين

(  لقد لبثتم في كتاب الله إلى يوم البعث ..... )

وهي من أوائل الآيات التي نزلت نجد في المقابل اللاهوية للإلحاد واللاغاية للإلحاد ألا نتفق أن الإلحاد لا يُزكي نفسا ولا يرفع به صاحبه رأسا ؟؟

 

  

 المسيـح الدجال فيه كل شروط الإله التي يريدهـا الملاحدة فهل سيتبعونه !

 

كنت ذات يوم أتحاور مع أحد الملاحدة وبعد حوار طويل قال لي لا تُرهق نفسك أنا لا أؤمن إلا بالمحسوسـات .. لا أؤمن إلا بما تقع عليه عيني ..

قلت له : لو رأيت إلهك وهو يصنع المعجزات ومعه جنة ونار ويُحيى الموتى هل ستؤمن به ؟

قال: هذا هو الإله الذي أبحث عنه ..!!

قلت له : الآن علمت مَن هم أتبـاع المسيح الدجال حين يظهر ... إن المسيح الدجال فيه كل الصفات التي يريدها الملاحدة .. كل الصفات فهو سيدعي الألوهية وسيُحيي الموتى ومعه جنة ونار ومعجزاته خارقة .. المسيح الدجال هو إله الملحدين هو الإله الذي يبحث عنه الملاحدة... بل لا يجوز للملحد أن يترك المسيح الدجال وإلا فهو يتمرد على الإلحـاد وعلى المنهج المادي الحسي الذي رسمه لنفسه  ..عند ذلك انقطع المحاور وتوقف عن الحوار ..!!

 

الدجـال سيدعي الألوهيـة .... إنه إلـه ملموس محسوس .

. يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :- ( ‏إن الله تبارك وتعالى ليس بأعور ألا إن ‏ ‏المسيح الدجال ‏أعور عين اليمنى )

صحيح مسلم 247

معجزات الدجـال في الوقت والحـال تراهـا رأي العين ومنهـا إحيـاء الموتى قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدجال :-

( ثم يدعو رجلا ممتلئاً شباباً فيضربه بالسيف ، فيقطعه جزلتين رمية الغرض ، ثم يدعوه ، فيقبل ويتهلل وجهه يضحك )

صحيح مسلم 5228

لا توجد غيبيـات عنده .... فالجنة والنـار تراهمـا رأي العين قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدجال :-

( معه جنة ونار ، فناره جنة ، وجنته نار )

صحيح مسلم 5222

لا يوجد كوارث ولا ابتلاءات لمن يؤمن به قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدجال :-

( فيأتي على القوم فيدعوهم ، فيؤمنون به ويستجيبون له ، فيأمر السماء فتمطر ، والأرض فتنبت ، فتروح عليهم سارحتهم أطول ما كانت ذرا ، وأسبغه ضروعا ، وأمده خواصر ، ثم يأتي القوم فيدعوهم ، فيردون عليه قوله ، فينصرف عنهم ، فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شيء من أموالهم ، ويمر بالخربة فيقول لها : أخرجي كنوزك ، فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل )

صحيح مسلم 5228

لا توجد اختبارات وتمحيص وما إلى ذلك بمجرد إيمانك به سيأخذك ويُلقي بك إلى الجنة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدجال :-

( معه جنة ونار ، فناره جنة ، وجنته نار )

صحيح مسلم 5222

لا أجد شرطـا يريد الملاحدة توفره في الإلـه إلا ووجدتـه في الدجـال ولا أجد استثناءا يريد الملاحـدة نفيه من الإلـه إلا ووجدته منفي من الدجـال . فالمسيح الدجـال سيُقابلك ويقول لك أنـا ربك وسيدعوك للإيمـان به ومعه معجزات كثيرة ولا توجد غيبيـات عنده ولا ابتلاء ولا ما إلى ذلك مما لا يُحبه الملاحدة ولا يريدون أن يرهقوا أذهـانهم في تدبره والبحث في حكمته ........ إله الملاحـدة تحت السمع والطاعة معه جنه ونـار تراهمـا رأي العين معجزاته رهيبة مشكلته الوحيدة أنه أعـور وسننتظر تبريرات الملاحـدة من الآن فصاعدا لعَور إلههم ... أكثر من 50% من سُكـان الأرض يؤمنون بخروج الدجـال ( إنه لم تكن فتنة في الأرض منذ ذرأ الله ذرية آدم أعظم من فتنة الدجال ، وأن الله تعالى لم يبعث نبيا إلا حذر أمته من الدجال) رواه ابن ماجه المسيح الدجال في سفر الرؤيا بالكتاب المُقدس وهو المسمى بالوَحش الذي يتكلم بالإلحاد و العظائم على الله ويدعي الألوهية ويسجد له كل الكافرين كما ورد في التفسير التطبيقي :- ( وَسَجَدُوا لِلْوَحْشِ قَائِلِينَ:«مَنْ هُوَ مِثْلُ الْوَحْشِ؟ مَنْ يَسْتَطِيعُ أَنْ يُحَارِبَهُ؟» 5وَأُعْطِيَ فَمًا يَتَكَلَّمُ بِعَظَائِمَ وَتَجَادِيفَ، وَأُعْطِيَ سُلْطَانًا أَنْ يَفْعَلَ اثْنَيْنِ وَأَرْبَعِينَ شَهْرًا. 6فَفَتَحَ فَمَهُ بِالتَّجْدِيفِ عَلَى اللهِ، لِيُجَدِّفَ عَلَى اسْمِهِ، وَعَلَى مَسْكَنِهِ، وَعَلَى السَّاكِنِينَ فِي السَّمَاءِ. سفر الرؤيـا 13-7 .) ففتنة الدجال فتنة عظيمة يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :- ( ‏إنه لم تكن فتنة في الأرض منذ ‏ ‏ذرأ ‏الله ذرية ‏ ‏آدم ‏أعظم من فتنة ‏‏الدجال ) سنن ابن ماجة 4067

ويقول الإمـام النووي في مسـألة عور الدجـال ولماذا هو أعـور .. ( إن الله تعالى ليس بأعور , والدجال أعور ) فبيان لعلامة بينة تدل على كذب الدجال دلالة قطعية بديهية , يدركها كل أحد ولم يقتصر على كونه جسما أو غير ذلك من الدلائل القطعية لكون بعض العوام لا يهتدي إليها . والله أعلم . فالدجـال هو إمـام الملاحـدة الذي سيقدُمهم يوم القيـامة إلى نـار جهنم ...... ومن الآن فصاعدا لا تثريب على مَن يصف الملاحدة بأتباع الدجـال ومَن يصف إلههم بالأعـور الكذاب يا ملاحـدة ما نزداد فيكم يومـا بعد يوم إلا بصيـرة .... والحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بهـا نعمة

 

 

 هل أنت لِــص .. أم مجنــون ..أم صاحـب ديـن ؟

 

لو أُتيحـت لك الفرصة لتسرق وانتفت من أمامك كل المـوانع المـادية ( يعني لو سرقت مستحيل تنكشف ) هل ستسرق أم لا ؟ ماديـا وعقليـا وأرضـيا لو لم تسرق فأنت مجنون ( بالمصري فَقري ) لا توجد حُجـة مادية واحدة .. لا توجد حجـة عقلية واحدة .. لا توجد حُـجة أرضيـة واحدة تقـول لك لا تسـرق !! كل الحجج التي تمنعك من السرقة هي حُجـج ميتافيزيقية بحتـة تقول بها الأديـان اعتمادا على حسـابات أُخرويـة . إنسـان الأديـان لا يسـرق اعتمادا على حُججه الميتافيزيقية العتيقة وحسـاباته الأُخـرويـة وعبوديتـه لخالقـه .. إنسان داروين الذي نشـأ من خلال منظومـة الصـراع والبقـاء للأقـوى لا يملك هذه الحُـجج ولا هذه الحسـابات ولا هذه العبوديـة أنـا عن نفسي لو لم أمتلك حسابات أُخـروية ولم أسـرق فأنا مجنون حتمـا بل وكـافر بالمـادة والعقـل .. فـأنـا إمـا لِص أو مجنون أو صـاحب ديـن .

 

 

 الذي سرق النـار من زيوس ماذا جنى ؟؟؟

 

لقد حـاول بروميثيوس أن يسرق النار من زيوس فوق جبل الأولمب ويهبها للإنسان فماذا جنى؟؟ إن الذي سرق النار من زيوس وحاول أن يستخدم هذه النار في إنارة طريقه إذا بها تحرقه .. إن الإنسان في القرن العشرين وبعد حربين عالميتين ضروسين اهتزت ثقته بنفسه .. اهتزت ثقته بتحقيق الخلاص على وجه الأرض وتراجع الأمل في تحقيق الفردوس الإنساني خطوات كبيرة إلى الوراء.

 

فالإنسانية هي كما هي منذ آلاف السنين وآلة التعذيب ما زالت تدور .. إننـا كُنَّا نأمل في التقدم أن يُنعم علينا بالأمن وإذا بهذا الأمل يتهاوى من أعلى السُلَّم ويُسمع لدحرجته على الدَرَج دوَّىٌ رهيـب إننـا صرنـا نعيش في قلق وخوف وتوتر لمــــاذا ؟؟؟ لاننا فقدنا الإيمان

{الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ}

(82) سورة الأنعام

 

إن هذا العقل الغربي الذي وُلد عبر النضال ضد كل ما هو غيبي وسحري وأسطوري يرتد مرة أُخرى إلى مرحلة الأُسطورة بفعل اختزال العالم والإنسان إلى مجموعة من الرموز والمعادلات الباردة والتي تشبه في جوهرها نوعا من اللغة السحرية التي لا يمارسها ولا يفك طلاسمها سوى كهنة التكنوقراط .

فالعقل الفاتح الذي تملكته رغبة مجنونة في السيطرة ما لبث أن تحَّول هو نفسه من كونه غاية إلى أداة هدفها التدمير .. إن قمع الإنسان الحديث يتم اليوم بإسم العقل .. إن الإنتاجية تنمو جنبا إلى جنب مع الدمار .. والبؤس الشديد يترافق مع الغنى الفاحش .. لقد قال هيوم إن العقل قد بولغ جدا في تقديره ...

إن العلاج الذي قدمه العقل للشقاء الإنساني هو علاج أُحادي يتكىء فقط على البُعد الإقتصادي ويُهمش كافة الجوانب الأُخرى وهذا ما أعلنه ماركس علنـا عِندما أعلن أن الحاجات الإنسانية المأكل والمسكن والجنس .. إنها رؤية كادت تُودي بحياة الأرض لقد تحوَّل أتبـاع ماركس إلى مصاصي دماء أُبيدت تحت عجلاتهم الحربية مئات الملايين من البشر ....

إنه لابد من مَعين آخر بجوار العقل يسانده ولا يُضاده ... إن الذين استغنوا عن هذا المَعين صاروا بلا نور مع أنهم اتخذوا كل الإجراءات المادية للإنارة )

مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لاَّ يُبْصِرُونَ )

17 سورة البقرة .

... إنهم اعتمدوا على عقولهم فضلوا وأضلوا .. إن النور الحقيقي هو نور الهداية )

أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ )

22 سورة الزمر..

هناك أمور لم يطلع عليها العقل وهناك أمور لا يقبلها العقل فالأولى تؤيدها الفطرة وتتبناها والثانية لا يعرفها الدين الحق ....

(هُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ عَلَى عَبْدِهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لِيُخْرِجَكُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَإِنَّ اللَّهَ بِكُمْ لَرَؤُوفٌ رَّحِيم )

9 سورة الحديد

.... وبهذا التوفيق بين العقل والفطرة ..... بين الحِس والضمير يرتقي الإنسان الرُقي الحقيقي الطاهر وتسعد دنياه وآخرته ..

 

 

 

 هل فعلا قام الغرب بإخصـاء الملاحدة والعلمانيين العرب فكريـا ؟

 

كان الجنود الألمان ممنوعون من الإساءة إلى الغجر والسلاف واليهود وهم في طريقهم إلى الحرق في أفران الغـاز لأن هذا يعني شكلا من أشكال الإساءة لحقوق الإنسان وخدشا لكرامته .. وقد عوقب أحد الضباط الألمان لأنه كان يحيط أسر الضحايا علمـا بإعدام أقاربهم على كارت بوستال مفتوح بدلا من ظرف مغلق . وكان إعدام الغجر والسلاف واليهود والأقزام وغيرهم في أفران الغاز الهتلرية تعبيرا عن إرادة الشعب الحُرة في استئصـال الأغيـار وتنقية الجنس الآري الأشقر الجميل . وفي 14 يوليو 1933 أصدر النازي قرارا بتعقيم 400 ألف شاب عن طريق تمريرهم على ترددات عالية من أشعة إكس حتى يفقدوا القدرة على الإنجـاب فهؤلاء الشباب كانوا مصابين بأمراض نفسية وعصابية كثيرة ربمـا تضر الأجنة وكان هتلر يقول إن "أفران الغـاز" والتعقيم ليست سـوى "أدشاش" تُستخدَم من أجل الصحة العامة. وهتلر جاء إلى الحكم بطرق ديموقراطية محترمة وجميع قرارات النازي كانت نابعة من إرادة الشعب وطموحه الديموقراطي الذي يجب ان يُحترم . فلا مانع من إبادة الملايين طالما صدر القانون بإرادة الشعب وبمنتهى الديموقراطية والشفافية وإبادة ملايين العراقيين والأفغـان في العقد الأخير تمت أيضـا بديموقراطية وشفافية تُحسد عليها أمريكـا ولا ننسى أن قرار الإبادة صدر من الكونجرس وبموافقة مجلس الأمن ولم يكـن النازيون يتحدثون مطلـقاً عن "الإبادة" وإنما عن "الحـل النهـائي" وكذلك لم تتحدث امريكا عن الإبادة وإنمـا عن عبء الرجل الأبيض ومسئوليته في مواجهة الإرهـاب .. وفي عمليات الإبادة توجد محاذير كثيرة أيضـا فمثلا لا تجوز الإساءة لمن بقي حيـا بسجون أبو غريب وأية محاولة إساءة ستُعرض صاحبهـا لعقوبة رادعة وبالفعل تمت إحالة ضباط للتحقيق بتهمة التورط في إساءة معاملة المساجين لأن هذا يعني انتهاكا لحقوق الإنسـان وخدشـا لكرامته . هذه الديموقراطية التي تم تفصيلهـا على مقاس الإنسان الغربي والتي تُمركز الإنسان الغربي يحدثنـا عنهـا الدكتور المسيري في الصفحـات الأولى من موسوعته قائلا :- ( فالإنسان الغربي يتحدث، على سبيل المثال، عن «عصر الاكتشافات» وهي عبارة تعني أن العالم كله كان في حالة غياب ينتظر الإنسان الأبيض لاكتشافه. وحروب العالم الغربي تُسمَّى «الحروب العالمية» ونظامه الاستعماري يُسمَّى «النظام العالمي الجديد » .) إلى هنـا لا توجد أدنى مشكلة فالقضية واضحة وضوح الشمس فالمحافظون الجدد مجموعة  لصوص ومجرمين لا يخفون على أغبى مُخبر - ولا ننسى أن المسرقات التي سرقتهـا انجلترا من الهند تفوق كل ما انتجته انجلترا منذ الثورة الصناعية .. بل حتى الماسة التي ترصع التاج البريطاني مسروقه من البنجـاب بالهند ..- ولا ننسى أن ديك تشيني - نائب الرئيس الأمريكي- وقف يومـا ما وقال :- هناك رجل في الشرق الأوسط يضع يده على عُشر إحتياطي العالم من البترول إنه صدام حسين ومع أن الجنرال زيني مستشار بوش الرسمي قد أخبر بوش أن العراق تمثل خطرا من الدرجة السادسة في منطقة الشرق الأوسط إلا أن هوس البترول يجعلهـا خطرا من الدرجة الأولى ويتم تبرير الإبادة . عندمـا سُئل وزير الثقافة المصري السابق فاروق حسني بحسب جريدة المصري اليوم بخصوص مسألة انتشـار الحجـاب في الآونة الأخيرة قـال:- ( ارتداء المرأة المصرية للحجاب، عودة إلى الوراء النساء بشعرهِـن الجميل كالورود، التي لا يجب تغطِـيتها وحجبِـها عن الناس نحن نذهب لنستمع إلى فتاوى شيوخ بتلاته مليم!من وجهة نظري المرأة المُحجبة مُعـاقة ذهنيا .)

يا ترى مَن الذي قـام بإخصـاء أكبر رأس في المؤسسة الثقافية في مصـر ؟ ولحساب مَن تم إخصـاؤه ؟ يقول الدكتور عبد الوهاب المسيري في موسوعته 1-230 :- (عملية الخصي والمرتبات المرتفعة التي يتقاضاها بعض مثقفي العالم الثالث من المنظمات الدولية أو الدول الأجنبية أو النظم الحاكمة، فهذه المرتبات تمكِّنهم من العيش حسب أسلوب حياة معينة لا يمكنهم الاستغناء عنه فهو كالطاجن الذي يدمنه الغرزجي وبعد قليل يفقد هؤلاء الإرادة الحرة المستقلة أي أنها عملية تشبه الخصي تماماً فيعتمدون اعتماداً كاملاً على ولي نعمتهم وينفذون أوامره دون تساؤل. ) أي أن الخِصـاء تم الترتيب له مُسبقـا وبرضى الشخص المخصي .

عندمـا تسـأل أي ليبرالي هل يجوز ممـارسة الشذوذ الجنسي الذي يتم برضى الطرفين ؟ سيجيبك أنه يكره الشذوذ الجنسي وأن الشذوذ الجنسي – شيء مقزز للغاية -  لكن لا مانع من ذلك طالما كان برغبتهمـا وسيقول لك هل أنت ضد الحرية الشخصية والديموقراطية ؟

 

يا ترى مَن الذي قـام بإخصـاء هذا الليبرالي  وتمييع قِيمه ومبادئه إلى هذا الحد ؟ يُسجـل لنـا التاريخ أول عملية إخصـاء فكري في العصر الحديث ويرويهـا لنا الجبرتي في كتـابه عجائب الآثـار مجلد 5 صفحة 134 :- ( ولقد نجحت الحملة الفرنسية على جهة الأقبـاط النصارى في مصـر فتكون فيلق قبطي من أراذل القبط على يد المعلم يعقوب حنـا الذي أصبح جنرالا في الجيش الفرنسي وعهد إليه الجنرال كليبر أن يفعل بالمسلمين ما يشـاء حتى تطاولت النصارى من القبط ونصارى الشوام على المسلمين بالسب والضرب ونالوا منهم أغراضهم وأظهروا حقدهم ولم يُبقوا للصلح مكانا وصرحوا بانقضـاء ملة المسلمين وأيام الموحدين.) لقد قامت الحملة الفرنسية بإخصـاء الأقبـاط وأعلن الأقبـاط فعلا التبعية الكاملة لنابليون وحملته فالخصـاء قديم وعمليـات الإخصـاء صـارت تتم الآن على المكشوف ويتباهى الملاحدة والعلمانيين العرب أنهم مخصيو الغرب ..ودعـاة التغريب هؤلاء لهم أفكـار وأساليب قاموا بترويجها على حين غفلة من المثقفين والمحترمين فأنت مثلا عندمـا تذهب لتشتري دبدوبـا لخطيبتك تذَّكر أن بلادنـا العربية لا يوجد بهـا من المحيط إلى الخليج دب واحد فَمَن الذي استورد لنـا هذه الثقافة ولحساب مَن .. وعندما تفتح التلفـاز ستجد امرأة عاريـة بجوار كل سلعة معروضة وبديهي لا توجد أدنى علاقة بين عري المرأة ونوع السلعة ..!!

  يقول لنا الدكتور عبد الوهـاب المسيري أنه عندما ذهب إلى أمريكـا ليدرس الأدب الإنجليزي فوجيء بأن عليه أن يحفظ قصائد كاملة للشاعر الأمريكي الشهير وولت ويتمـان وكانت هذه أول صدمـة يتلقاها وقال ما بال دعاة التغريب في بلادنا ينكرون علينـا أساليب الحفظ التي ورثناها من الأجداد ومن الكتاتيب وهي منهج متـأصل في أكبر جامعات العالم ..!!

عندمـا تستمع إلى دعـاة التغريب فإنك تبكي معهم على حال العرب فهؤلاء يتحدثون عن إفلاس العرب وجهل العرب وتخلف العرب وكأن الإفلاس والجهل والتخلف حالات ملازمة للعرب لم تنفك عنهم وليس من علاج إلا قبول الإخصـاء وإلا ستظل مفلسا جاهلا متخلفـا ورحم الله الشيخ محمد الغزالي حين قال في كتابه ظلام من الغرب ص40 :- ( إن الصيدلة علم عربي والفلك والطب والميكانيكا والرياضيات والطبيعة والجغرافيـا ما تزال تحمل الأسماء العربية الفصحى هكذا ساد الروح العلمي الأمة العربية يقول ديورانت في تاريخ الحضارة ربما ملك الصاحب ابن عباد من الكتب في القرن العاشر ما يقدر بما كان في مكتبات أوربا مجتمعة وكنت تجد في المساجد من قرطبة إلى سمرقند علمـاء لا يحصيهم عدد )

 بل إن الناظر المتـأمل بعمق في حال أمة الإسلام هذه الأيـام سيجد أن الأمة إلى خير لكن المشكلة في القيادة . لكن ما بالنا إذا كان الملاحدة العرب يخونون الأمانة ويتحولون إلى عبء على ثقافتنـا ونهضتنـا

فماذا فعل الملحد الشهير إسماعيل أدهم الحاصل على الدكتوراه في الرياضيات من موسكو.. المتقن لست لغات .. الذكي الألمعي كما يقول أحمد حسن الزيات ماذا قدم هذا الألمعي لأبنـاء أمته ؟ هل قدم كتابا واحدا يخدم به أمته في الرياضيات .. إنه لم يضع إلا كتابات تهَّجُم على أمة الإسلام والمسلمين .... فماذا ننتظر من مخصيين صاروا عبئـا علينـا وعلى نهضتنـا وثقافتنـا إن هؤلاء -ونقولهـا جازمين- لا يصلحون لحمل أعبـاء ولا لمخـاصمة أعداء

 

 

 

---------------

بعض الفقرات في هذا المقال مقتبسة من كتب الشيخ محمد الغزالي رحمه الله

  

بعض الفقرات في هذا المقال مقتبسة من كتب الشيخ محمد الغزالي رحمه الله وكتاب آفاق الأمل

 

 

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ المسيـح الدجال فيه كل شروط الإله التي يريدهـا الملاحدة فهل سيتبعونه !