يعرفون نعمت الله ثم ينكرونها وأكثرهم الكافرون


محمد بن عبد الوهاب

المقال مترجم الى : Español

قول الله تعالى: ( يعرفون نعمت الله ثم ينكرونها وأكثرهم الكافرون ) (107).

قال مجاهد ما معناه: هو قول الرجل: هذا مالي، ورثته عن آبائي.

وقال عون بن عبد الله: يقولون: لولا فلان لم يكن كذا.

وقال ابن قتيبة: يقولون: هذا بشفاعة آلهتنا.

وقال أبو العباس بعد حديث زيد بن خالد الذي فيه: (إن الله تعالى قال: أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر.. ) الحديث، وقد تقدم ـ وهذا كثير في الكتاب والسنة، يذم سبحانه من يضيف إنعامه إلى غيره، ويشرك به.

قال بعض السلف: هو كقولهم: كانت الريح طيبة، والملاح حاذقاً، ونحو ذلك مما هو جارٍ على ألسنة كثير.

فيه مسائل:

الأولى: تفسير معرفة النعمة وإنكارها.

الثانية: معرفة أن هذا جارٍ على ألسنة كثير.

الثالثة: تسمية هذا الكلام إنكاراً للنعمة.

الرابعة: اجتماع الضدين في القلب.

 

 

 

 

 

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ يعرفون نعمت الله ثم ينكرونها وأكثرهم الكافرون

  • أرفع الناس

    الشيخ صالح أحمد الشامي

    قال الشافعي رحمه الله: أرفع الناس قدراً من لا يرى قدره، وأكثرهم فضلاً من لا يرى فضله المراجعسير أعلام النبلاء

    17/01/2021 30
  • الحجاب الأول : الجهل بالله

    ابن القيم

    الحجب العشرة بين العبد وبين الله الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمّد صلى الله عليه وسلم فهذه هي

    18/08/2020 241
  • المحدثات

    الشيخ صالح أحمد الشامي

    المحدثات قال الشافعي رحمه الله: المحدثات من الأمور ضربان: ما أحدث يخالف كتاباً أو سنة، أو أثراً، أو

    14/01/2021 32
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day