ينبغي للعاقل أن يلازم باب مولاه على كل حال


ابن الجوزي

ينبغي للعاقل أن يلازم باب مولاه على كل حال ، و أن يتعلق بذيل فضله إن عصى و إن أطاع .

و ليكن له أنس في خلوته به ، فإن وقعت وحشة فليجتهد في رفع الموحش ، كما قال الشاعر :

أمستوحش أنت مما جنيت ... فأحسن إذا شئت و استأنس

فإن رأى نفسه مائلاً إلى الدنيا طلبها منه ، أو إلى الآخرة سأله التوفيق للعمل لها .

( ابن الجوزي - صيد الخاطر )

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ ينبغي للعاقل أن يلازم باب مولاه على كل حال

  • ما للعبد إلا رحمة مولاه

    د. وفاء الحمدان

    كلُّ ركنٍ سُوىٰ ركنُ الله فهو مُنهدمٌ .‏كلُّ بابٍ سُوىٰ بابُ الله فهو مُنغلقٌ . ‏ما للعبد إلا رحمة مولاه، وصِدق

    30/08/2018 824
  • ينبغي للعاقل أن يصرف همته في التفكير فيما يعنيه

    الشيخ / خالد بن عثمان السبت

    ثانياً: التفكير له منزلان أو محلان لا ثالث لهما، التفكير إما أن يكون في الدنيا ( في أمور الدنيا ) و إما أن يكون

    17/04/2018 1234
  • تسهل أي عبادة

    د. سليمان النجران

    تسهل أي عبادة، وتهون التكاليف كلها، إذا أيقن المكلف أنه عبدٌ لله سبحانه وتعالى؛ فإن مقتضى هذا : عمارة الأوقات،

    01/08/2021 76
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day