كتب الشيخ عبدالقادر


صالح أحمد الشامي

ترك الشيخ - رحمه الله تعالى - ثلاثة كتب، منها اثنان فيهما نماذح من مواعظ هما: الفتح الرباني، وفتوح الغيب.

  أما الكتاب الأول: ففيه تسجيل لبعض مجالسه الوعظية، وهو يعطينا تصويراً وافياً لما كانت عليه هذه المجالس، ومن تناول الشيخ فيها لموضوعات متعددة مذكراً وناصحاً.  

والمواعظ التي بين أيدينا هي فقرات منتقاة من هذه المجالس، تعالج الواحدة منها موضوعاً واحداً، أو تعرض فكرة واحدة، على نسق الطريقة المتبعة في هذه السلسلة. 

  وأما الكتاب الثاني: ففيه مقالات، شبيهة من حيث الموضوعات والأسلوب بالمجالس السابقة، وإن كان كل مقال منها - في الغالب - يناقش موضوعاً واحداً.   وقد تم - كذلك - اختيار فقرات من هذه المقالات، لتشكيل الباقة الثانية من هذه المواعظ. فهما باقتان: الأولى من الكتاب الأول، والثانية من الثاني.   وقد وضعت مرجع كل موعظة - من حيث بيان الصفحة - في نهايتها، اختصاراً لكثرة الحواشي. أما الكتاب الأول: فهو من نشر "دار الكتاب العربي" في بيروت، عام 1400هـ. وأما الكتاب الثاني، فهو من نشر "دار الألباب" بدمشق.

        مَكَانة المَوَاعِظ 

داوم على سماع المواعظ، فإن القلب إذا غاب عنها عمي.

لا تستهينوا بكلمات الحكماء العلماء، فإنها ثمرة وحي الله عز وجل. 

الشيخ الجيلاني

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ كتب الشيخ عبدالقادر

  • شهادات عن الشيخ عبدالقادر

    صالح أحمد الشامي

    شهادات   ولإعطاء تصور أفضل عن حياة هذا العلم، يحسن بنا أن ننقل بعض ما قيل في حقه من قبل العلماء الذين

    23/01/2021 128
  • حياه الشيخ عبدالقادر العلمية

    صالح أحمد الشامي

    حياته العلميةبدأ الشيخ حياته العلمية بعد وصوله إلى بغداد سنة (488 هـ). وبغداد يومئذ من أعظم مراكز العلم في ديار

    23/01/2021 124
  • وفاة الشيخ عبدالقادر

    صالح أحمد الشامي

    وفاة الشيخ توفي الشيخ بعد مرض قصير، لم يطل، حتى قيل إنه دام يوماً وليلة، وكان ذلك ليلة السبت عاشر ربيع الآخر، سنة

    23/01/2021 139
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day