نفحات قرآنية في سورة الإخلاص


الشيخ محمد بن صالح الشاوي

قال تعالى: ﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ ﴾ [الإخلاص: 1 - 4].

 
قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله في درسه في الحرم المكي بتاريخ: 4/4/1418هـ:

قوله: ﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ﴾: هذا ضمير الشأن، وهو عادة يعود على ما قبله، وقيل: يعود على المسئول عنه - صلى الله عليه وسلم -؛ حيث قال الكفار له: أخبر عن الله، ما هو؟ ومرادهم: أهو من ذهب أو فضة، أو غير ذلك؟

وقوله: ﴿ لَمْ يَلِدْ ﴾: هذا إبطال لقول النصارى: ﴿ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ﴾ [التوبة: 30]، وإبطال لقول اليهود: ﴿ وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ ﴾ [التوبة: 30]، وإبطال لقول الكفار: ﴿ أَفَأَصْفَاكُمْ رَبُّكُمْ بِالْبَنِينَ وَاتَّخَذَ مِنَ الْمَلَائِكَةِ إِنَاثًا إِنَّكُمْ لَتَقُولُونَ قَوْلًا عَظِيمًا ﴾ [الإسراء: 40].

وقوله: ﴿ وَلَمْ يُولَدْ ﴾، لا أعلم أن أحدًا قال: إن الله مولود، وإنما قال ذلك لانتفاء الولادة من الطرفين.

 
وقد ورد في الحديث الصحيح أن سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن؛ لأنها اشتملت على القسم الأعظم من أقسام القرآن الثلاثة التي يتكون منها القرآن، وهي:

1- الإخبار عن الله.

2- الإخبار عن مخلوقاته.

3- الأمر والنهي.

وإنها تعدل ثلث القرآن في أمرين:

1- المعنى.

2- الثواب.

أما الأجزاء: فإن تلاوتها ثلاث مرات لا تجزئ عن تلاوة القرآن، فلو قرأ في ركعة من ركعات الصلاة بـ: ﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ﴾ ثلاث مرات، ولم يقرأ الفاتحة، لم تصح هذه الصلاة؛ لأن: ﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ﴾ لا تجزئ عن الفاتحة، وكذلك لو أقسم أن يقرأ القرآن وجب عليه تلاوته كاملًا، فإن قراءتها ثلاث مرات لا يجزئ.


السابق

مقالات مرتبطة بـ نفحات قرآنية في سورة الإخلاص

  • نفحات قرآنية في سورة العصر

    الشيخ محمد بن صالح الشاوي

    قال تعالى: ﴿ وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ

    01/05/2021 196
  • نفحات قرآنية في سورة ق

    الشيخ محمد بن صالح الشاوي

    قال تعالى: ﴿ ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ ﴾ [ق: 1]. هذا قسم، وجواب القسم في قوله تعالى: ﴿ إِنَّكَ لَمِنَ

    07/01/2021 341
  • نفحات قرآنية في سورة الكافرون

    الشيخ محمد بن صالح الشاوي

    قال تعالى: ﴿ لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ ﴾ [الكافرون: 6] قال الشيخ ابن عثيمين: أحيانًا الدين يكون للجزاء، مثل

    06/05/2021 153
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day