التسبيح


صالح أحمد الشامي

قال الله تعالى:

{تُسَبِّحُ لَهُ ٱلسَّمَٰوَٰتُ ٱلسَّبْعُ وَٱلْأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ ۚ وَإِن مِّن شَىْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِۦ وَلَٰكِن لَّا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ ۗ إِنَّهُۥ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا}

[الإسراء: 44]

قال ابن كثير رحمه الله: "يقول تعالى: تقدسه السماوات السبع والأرض ومن فيهن، أي من المخلوقات، تنزهه وتعظمه وتبجله وتكبره عما يقول هؤلاء المشركون وتشهد له بالوحدانية في ربوبيته وإلهيته".

وجاء في الظلال: "مشهد فريد، تحت عرض الله، يتوجه كله إلى الله، يسبح له 

{تُسَبِّحُ لَهُ ٱلسَّمَٰوَٰتُ ٱلسَّبْعُ...}

وهو تعبير تنبض به كل ذرة في هذا الكون الكبير، وتنتفض روحاً حية تسبح الله، فإذا الكون كله حركة وحياة، وإذا الوجود كله تسبيحة واحدة شجية، ترتفع في جلال إلى الخالق الواحد الكبير المتعال.

وإنه لمشهد كوني فريد، حين يتصور القلب: كل حصاة وكل حجر، كل حبة وكل ورقة، كل زهرة وكل ثمرة، كل نبتة وكل شجرة، كل حشرة وكل زاحفة، كل حيوان وكل إنسان كل دابة على الأرض وكل سابحة في الماء والهواء.. ومعها سكان السماء.. كلها تسبح الله وتتوجه إليه في علاه.

وإن الوجدان ليرتعش وهو يستشعر الحياة تدب في كل ما حوله، مما يراه ومما لا يراه، وكلما همت يده أن تلمس شيئاً، وكلما همت رجله أن تطأ شيئاً.. سمعه يسبح لله، وينبض بالحياة.

{وَإِن مِّن شَىْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِۦ}

 يسبح بطريقته ولغته، ولكن لا تفقهون تسبيحهم، لا تفقهونه لأنكم لم تسمعوا بقلوبكم.

{إِنَّهُۥ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا}

وذكر الحلم هنا والغفران بمناسبة ما يبدو من البشر من تقصير في ظل هذا الموكب الكوني المسبح بحمد الله، بينما البشر في جحود، وفيهم من يشرك بالله، ومن ينسب له البنات، ومن يغفل عن حمده وتسبيحه.

والبشر أولى من كل شيء، في هذا الكون بالتسبيح والتحميد والمعرفة والتوحيد، ولولا حلم الله وغفرانه لأخذ الشر أخذ عزيز مقتدر، ولكنه يمهلهم ويذكرهم ويعظهم ويزجرهم إنه كان حليما غفوراً".

وأخيراً، فإن الرسالة التي تبعث بها هذه الآية، هي أنه ينبغي على كل مسلم أن يشارك في عملية التسبيح هذه، حتى لا يكون نشازاً في هذا الوجود، وحتى لا يكون أقل من بقية الأشياء وقد قال صلى الله عليه وسلم: 

(ليكن لِسَانُكَ رَطْبًا مِنْ ذِكْرِ)


السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ التسبيح

  • التسبيح و الاستغفار

    عبد العزيز الطريفي

    أكثر الأذكار التي كان النبي ﷺ يقولها كل يوم ( التسبيح ) و ( الاستغفار ) ؛ لأنّ التسبيح تعظيم لله ، و ⁧‫الاستغفار‬⁩

    09/06/2019 1093
  • الــتـــســبــيــح

    الشيخ خالد الحسينان

    1ـ معناه : قال شيخ الإسلام ـ رحمه الله ـ : « والأمر بتسبيحه يقتضي تنزيهه عن كل عيب ونقص ، وإثبات المحامد

    30/01/2014 2586
  • قسم العقيدة السؤال الثامن

    يزن الغانم

    ما هي العبادة؟ج- هي اسمٌ جامعٌ لكلِّ ما يحبُّه الله ويرضاه من الأقوال والأعمالِ الباطنةِ والظاهرةِ. الظاهرة: مثل

    19/10/2021 17
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day