الفرار إلى الله


صالح أحمد الشامي

قال الله تعالى:

{فَفِرُّوٓا إِلَى ٱللَّهِ ۖ إِنِّى لَكُم مِّنْهُ نَذِيرٌ مُّبِينٌ}

[الذاريات: 50]

الفرار: هو الهروب.

والفرار يكون - طبيعة - عند وجود شيء مخيف.

وفي الفرار: لا يحدد الهارب اتجاهه لشدة ما أصابه من خوف، بل يسلك أي مسلك أو طريق يواجهه ويكون أقرب إليه.

وفعل الفرار عادة بالحرف (من) كما ورد في الحديث الشريف 

(فِرَّ مِنْ الْمَجْذُومِ فِرَارَكَ مِنْ الْأَسَدِ) وليس بـ(إلى)

وفي الآية الكريمة: 

{فَفِرُّوٓا إِلَى ٱللَّهِ}

فالفرار هنا إلى الله حيث الأمن الطمأنينة.

والفرار هنا إلى اتجاه واحد لا غير، إلى الله تعالى.

فإذا أصاب الإنسان خوف أو شدة فليفر إلى الله تعالى وليلجأ إليه سبحانه.

إن استعمال الفرار بهذا المعنى أمر عجيب وفيه من البلاغة ما لا يمكن لفعل آخر أن يقوم مقامه.

إنه اللجوء إلى الله تعالى بسرعة الهارب الذي يريد اقتناص الوقت ليبقي على حياته.

قال ابن عباس: فروا منه إليه واعملوا بطاعته.

وقال غيره: اهربوا من عذاب الله إلى ثوابه بالإيمان والطاعة.

وإن المسلم ليقف أمام الآية طويلاً.. فالإنذار في نهاية الآية من الله والفرار إليه، فهو إنذار أراد به الخير لهم، فإنه يحذرهم ويوجههم إلى حيث ينبغي أن يلجؤوا ويجتهدوا، إنها رحمة الله بعبادته، فمع الإنذار توجيه للنجاة.

إن الرسالة التي تحملها الآية هي توجيه المسلم إلى سرعة اللجوء إليه تعالى والاستعانة به كسرعة الخائف الملهوف إلى مأمنه.

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ الفرار إلى الله

  • معنى الفرار إلى الله

    الشيخ عمر عبد الكافي

    حمد الله رب العالمين، وأصلي وأسلم على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. أما بعد: فمن مراتب الهداية ودرجاتها:

    13/08/2013 2710
  • الفرار إلى الله وأنواعه

    الشيخ عمر عبد الكافي

    أحمد الله رب العالمين، وأصلي وأسلم على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. أما بعد: فمن مراتب الهداية ودرجاتها:

    19/03/2013 3141
  • معنى الفرار إلى الله وأنواعة

    الشيخ عمر عبد الكافي

    أحمد الله رب العالمين، وأصلي وأسلم على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. أما بعد: فمن مراتب الهداية ودرجاتها:

    28/04/2013 2388
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day