خرافة عمر الكون وحجمه الجزء الثاني

دكتور / هيثم طلعت علي سرور

 

الوعي ليس مادي إطلاقا .... الوعي كيان مستقل عن الجسد الإنساني ... الوعي لا يعرف الحبس داخل جدران المادية ... هل يسافر الوعي بعد موت الإنسان وأين يذهب بالضبط ؟؟ هذه النقاط المدهشة طرحها الأستاذ بجامعة جورج تاون وعالِم الأعصاب الدماغية الشهير كارل بريبرام -1- Karl Pribram قبل أن يؤسس لنظريته الشهيرة والتي تقول أن الوعي والإدراك الإنساني لا علاقة لهما بالمادة وتحكمهما قوانين الهولوغرام بعيدا عن قوانين المادة وحواجزها .. ومن خلال الهولوغرام الإدراكي تُسـافر المعلومة آنيـا ولحظيـا وتتواصل عوالم الوعي لحظيـا وهذا ما يفسـر الأحلام والتخاطر عن بعد وغيرهـا -2-  ..!! وإذا ما قمنا بتحليل المخ، فسنجد أنه لا يوجد به إلا دهون وبروتينات، وهذه المكونات نفسها توجد في كثير من الأعضاء الحيّة الأخرى، أي أنه لا يوجد في قطعة اللحم التي نطلق عليها المخ ما يجعلنا نرى صورا مختلفة، أو يُشكل لدينا الوعي يقول ر. ل. جريجوري  R.L. Gregory

:- ( يجب أن نتجنب الإغراء الذي يقودنا إلى القول بأن العين تُكوّن الصور داخل المخ. ووجود صورة في المخ يتطلب ما يشبه العين الداخلية لرؤيته، مما يتطلب عينا أخرى لرؤية الصورة. وهكذا دواليك... عدد لا نهائي من الأعين والصور، مما يجعل الأمر يبدو سخيفا للغاية -3- .) يرى جون إكلز John Eccles الحائز على جائزة نوبل في فسيولوجيا الأعضاء أن عالمنا ليس عالم واحد كما يتمنى الماديون بل صراحة هناك 3 عوالم ... العالم الأول :- وهو عالم المادة وفيه نقبع نحن بأجسادنا وحواسنا وشهواتنا وكل ما هو مادي حولنا وهو العالم الوحيد الذي يؤمن به الماديون – والكلام لجون إكلز – العالم الثاني :- هو عالم مستقل تماما عن عالمنا المادي ولا يخضع لقوانين المادة وهو عالم الوعي ويحتوي هذا العالم الموجود حقيقة على الإدراك والتفكير والأحلام والنيـة والتخمين والقصد وهو عالم غير مادي إطلاقا وله قوانينه المُستقلة ... العالم الثالث :- وهو الجدار الذي يصل بين العالمين الأول والثاني -4-.

 

لقد تعلمنا في المدارس أن هناك مركز للذاكرة في الدماغ ومركز للوعي والإدراك لكن أثبتت التجارب خطأ ذلك فقد تبين أنه لا يوجد مركز للذاكرة أو مركز للوعي وهذه كانت مجرد أخطاء علمية وفي تجربة الفئران الشهيرة مثلا تم تدريب الفأر على ممارسة مهارات خاصة معينة وبمجرد إتقانها يتم قطع جزء من مخ الفأر في كل مرة ولكن الفأر أبدا لم يفقد ذاكرته أو استيعابه لمهارته التي تعلمها مسبقا بغض النظر عن الجزء المقطوع من مخه . إن إدراكنا ووعينا هو هولوغرام منفصل عنا تماما والكلام لكارل بريبرام وبهذه الطريقة وحدها نستطيع تفسير أصعب الألغاز التي توقف أمامها العلم حائرا لقرون طويلة مثل لغز التخاطر عن بعد والإسترجاع وغيرها -5- . وكما يقول العالم ستانيسلاف جروف Stanislav Grof فإنك على مستوى الهولوغرام تستطيع استيعاب كل مباحث الباراسكيولوجي والتخاطر ولحظات الإقتراب من الموت والإسترجاع -6-. في كتابه هبات من المجهول قرر البيولوجي ليل واتسون Lyall Watson أنه من خلال الهولوغرام الإداركي نستطيع أن نعترف بوجود السحر بل وبتأثير السحر على الإنسان ففي رحلته لأندونيسيا رأى الكثير من السحرة وكيف أنهم يسحرون أعين الناس واعترف أن هذا موجود لكن العلم كابر كثيرا -7-.

من خلال الهولوغرام الإدراكي نعرف أن هناك عالم النية والتي يستطيع كل منا أن يصنع داخلها أعظم البطولات وأحقر الذنوب دون أن يتغير من العالم المادي شيء ... النية مخلوق خُلق خلقا مباشرا مِن قِبل قدير عليم لم تتطور على النموذج الدارويني ولم تتغذى من ثقافات القرون الأولى بل نشأت خلقا مباشرا  . بل والمدهش في طريقة تفكير الإنسان أن كل معلومة تصل للإنسان آنيا يتم تحليلها وربطها بما له علاقة بها مما يستقر في وعيه وكل جزء من المعلومة المتلقاه مسبقا يعطي فيما بعد المعلومة كاملة في طريقة تفكير هولوغرامية مدهشة .......فالإنهيار الجليدي يظهر أمام الإنسان على شكل صور وإضاءات وأصوات كلها باهتة وذات أطوال موجية مُحددة سلفا لكن الإنسان وفي سرعة آنية يستطيع تفسير ما يحدث أمامه وإدراكه والربط بين الحدث وموقعه منه ومدى تأثيره كل هذا في سرعة آنية لا علاقة لها بقواعد الفيزياء النظرية أو الرياضيات . يستطيع الإنسان تحديد مصدر الصوت دون تحريك رأسه حتى ولو كانت أذن واحدة تعمل وهذا مستحيل ماديا لأنه لا توجد خاصية داخل أذن أودماغ الإنسانلمثل هذا الأمر لكن الإنسان يلتفت فورا نحو مصدر الصوت وهذا من الخصائص الهولوغرامية للدماغ كما يقول الدكتور هوجو زوكاريلي Hugo Zucarelli ..-8-. يستطيع الإنسان استيعاب وجود عدد لا نهائي من الأعداد الأولية ويعلم أنه ما زالت هناك أعداد لم تُكتشف بعد مع أن هذا مستحيل ماديا لأن اللانهائية هذا أمر لا يفرضه إلا العقل ( الوعي الإنساني ) ولو كان الوعي ماديا لما عرف باللانهاية ولما استوعبها لو شُرحت له ألف سنة ....هذا التصور المدهش للهولوغرام الإدراكي للإنسان لم ينشأ بداهة بالصيغة الداورينية السخيفة والوعي المستقل تماما عن الإنسان لم ينشأ بداهة عن تطور أو ترابط جزيئات في مستنقع ما في بدء الطبيعة بل هو خلق مبهر وكينونة مدهشة لا يعلم كنهها إلا الله ..!! ولا يسعني في نهاية الجزء الأول من السلسلة إلا أن أقول كما يقول ويعترف أشهر الفلاسفة الملحدين في القرن العشرين برتراند راسل حين قال :- ( العلم لا يمكن أن يُدرك حقيقة العالم أو يعرفها-9-.)وكما يقول الإمام على رضي الله عنه الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا وعز من قائل

 يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآَخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ

(7)سورة الروم

 

المراجع

  1.  http://en.wikipedia.org/wiki/K... 
  2. youtube.com/watch?v=vHpTYs6GJhQ
  3.  R.L.Gregory, Eye and Brain: The Psychology of Seeing, Oxford University Press Inc. New York, 1990, p.9
  4.   http://en.wikipedia.org/wiki/J...
  5.   http://en.wikipedia.org/wiki/T...
  6.    http://en.wikipedia.org/wiki/S... 
  7.   http://en.wikipedia.org/wiki/L...
  8.   http://en.wikipedia.org/wiki/H...
  9.   The History of Thought p.447

 

السابق التالى

مقالات مرتبطة بـ خرافة عمر الكون وحجمه الجزء الثاني