حديث الخاتمة حديث الوصية


محمد حسين ال يعقوب

- قال الإمام أحمد رحمه الله: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، عَنِ الصَّقْعَبِ بْنِ زُهَيْرٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، قَالَ حَمَّادٌ أَظُنُّهُ عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ: كُنَّا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْبَادِيَةِ، عَلَيْهِ جُبَّةٌ سِيجَانٍ مَزْرُورَةٌ بِالدِّيبَاجِ، فَقَالَ: أَلَا إِنَّ صَاحِبَكُمْ هَذَا قَدْ وَضَعَ كُلَّ فَارِسٍ ابْنِ فَارِسٍ قَالَ: يُرِيدُ أَنْ يَضَعَ كُلَّ فَارِسٍ ابْنِ فَارِسٍ، وَيَرْفَعَ كُلَّ رَاعٍ ابْنِ رَاعٍ، قَالَ: فَأَخَذَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَجَامِعِ جُبَّتِهِ، وَقَالَ: "أَلَا أَرَى عَلَيْكَ لِبَاسَ مَنْ لَا يَعْقِلُ؟".

 

ثُمَّ قَالَ: "إِنَّ نَبِيَّ اللَّهِ نُوحًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَّا حَضَرَتْهُ الْوَفَاةُ قَالَ لِابْنِهِ: إِنِّي قَاصٌّ عَلَيْكَ الْوَصِيَّةَ: آمُرُكَ بِاثْنَتَيْنِ، وَأَنْهَاكَ عَنْ اثْنَتَيْنِ، آمُرُكَ بِلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ؛ فَإِنَّ السَّمَوَاتِ السَّبْعَ وَالْأَرْضِينَ السَّبْعَ لَوْ وُضِعَتْ فِي كِفَّةٍ، وَوُضِعَتْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ فِي كِفَّةٍ، رَجَحَتْ بِهِنَّ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَلَوْ أَنَّ السَّمَوَاتِ السَّبْعَ وَالْأَرْضِينَ السَّبْعَ كُنَّ حَلْقَةً مُبْهَمَةً قَصَمَتْهُنَّ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ.

 

وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ، فَإِنَّهَا صَلَاةُ كُلِّ شَيْءٍ، وَبِهَا يُرْزَقُ الْخَلْقُ. وَأَنْهَاكَ عَنْ الشِّرْكِ وَالْكِبْرِ"

قَالَ: قُلْتُ - أَوْ قِيلَ - يَا رَسُولَ اللَّهِ، هَذَا الشِّرْكُ قَدْ عَرَفْنَاهُ، فَمَا الْكِبْرُ؟ قَالَ: أَنْ يَكُونَ لِأَحَدِنَا نَعْلَانِ حَسَنَتَانِ لَهُمَا شِرَاكَانِ حَسَنَانِ؟

قَالَ: "لَا".

قَالَ: هُوَ أَنْ يَكُونَ لِأَحَدِنَا حُلَّةٌ يَلْبَسُهَا؟ قَالَ: "لَا".

قَالَ: الْكِبْرُ هُوَ أَنْ يَكُونَ لِأَحَدِنَا دَابَّةٌ يَرْكَبُهَا؟ قَالَ: "لَا".

قَالَ: أَفَهُوَ أَنْ يَكُونَ لِأَحَدِنَا أَصْحَابٌ يَجْلِسُونَ إِلَيْهِ؟ قَالَ: "لَا".

قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَمَا الْكِبْرُ؟ قَالَ: "سَفَهُ الْحَقِّ، وَغَمْصُ النَّاسِ".

 

الحكم على الحديث:

المسند (6583). وقال الأرنؤوط رحمه الله: إسناده صحيح.

    

أهمية الحديث

1- أهمية الوصية، وأهمها بلا إله إلا الله؛ {وَجَعَلَهَا كَلِمَةًۢ بَاقِيَةً فِى عَقِبِهِۦ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ} [الزخرف: 28].

2- أهمية تحمل مسؤولية الأبناء حتى بعد الموت.

3- كما بدأنا الأربعين بلا إله إلا الله نختمها بلا إله إلا الله.

 

غريب الحديث

1- من أهل البادية: الأعراب.                 2- جبة سيجان: الطيلسان الأخضر.

3- قاص: ذاكر.                                 4- حلقة مبهمة: مصمتة.

5- قصمتهن: كسرتهن.

فوائد الحديث

1- جزى الله أصحاب نبينا صلى الله عليه وسلم خير الجزاء؛ لقد كان ابن عمرو رضي الله عنه يستطيع أن يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم. ويكفينا، ولكنه لما ساق سبب الحديث استفدنا فوائد جمة. 

2- قول الأعرابي: يضع - يرفع. يبين لك ما سبق معنا في حديث الغنى أن من استغنى بشيء من الدنيا وافتخر به ثم يرى أن الله يرفع أهل الإيمان ويضع أهل العدوان فإنه سيحقد عليهم. 

3- "ألا أرى عليك لباس من لا يعقل؟". دوماً تجد لباسهم ينبيك عنهم، فالاهتمام والغلو والمبالغة في التفاخر باللباس يخرجهم عن حد من يعقل أو يفهم "الْبَذَاذَةَ مِنْ الْإِيمَانِ" (1).

 

4- وصلى الله وسلم على نبينا محمد؛ إجابة مذهلة أن يعود بهذا الأعرابي الذي يظن نفسه فارساً، أن يعود به إلى زمن نوح عليه السلام، ويسوق له وصية، إنها وسيلة الإبهار في الدعوة، كما قال سليمان عليه السلام لمن لها عرش عظيم

{ٱدْخُلِى ٱلصَّرْحَ ۖ } [النمل: 44].

فانبهرت فأسلمت.

______________________

أخرجه ابن ماجه (4118). وقال الألباني: صحيح. صحيح ابن ماجه (3324).

 

هكذا يرده رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عهد ليبين لهذا المتكبر جهله وحمقه وعدم فهمه. 

5- وصية سيدنا نوح عليه السلام لولده وصية عظيمة غزيرة الفوائد، ولعل أولها أن تجمع أولادك وتوصيهم؛ قال صلى الله عليه وسلم:

"مَا حَقُّ امْرِئٍ مُسْلِمٍ لَهُ شَيْءٌ يُوصِي فِيهِ، يَبِيتُ لَيْلَتَيْنِ إِلَّا وَوَصِيَّتُهُ مَكْتُوبَةٌ عِنْدَهُ" (1).

عندك ما توصي فيه؛ وهو التوحيد والاستقامة، فإن الفتن هذه الأيام ما حلة.

 

6- وتأمل أخي الحبيب لتتعلم وتفعل: "إني قاص"، "آمرك"، "أنهاك"، "عن اثنتين"، "اثنتين".

 

إنه الوضوح والصراحة والقطع والإلزام، إنها المعاملة مع الأبناء من أب حريص، دعك من النظريات الغربية والتأصيل المحدث وعليك بسنة الأنبياء وتأصيل أهل العلم والخير، وتعامل مع أولادك كأب مسئول ذي علم وخبرة، وبث علمك بثقة دون تردد أو تلعثم.

 

7- لا إله إلا الله أول الأمر وآخره، وأهم شيء في الحياة إلى آخر الحياة.

لا إله إلا الله منهج حياة نعيش عليها، وهي تقطع الأوهام وتزيل الآلام.

لا إله إلا الله أثقل من السموات والأرض، ولذلك اعرف وعرف أولادك حجمها وثقلها.

 

لا إله إلا الله لو ضاقت السموات والأرض حتى كأنها حلقة مغلقة لكانت لا إله إلا الله فرجاً ومخرجاً.

 

8- الوصية بالحياة على لا إله إلا الله بفهم لوازمها ومقتضياتها وشروطها والعمل بها والحذر من نواقضها ليست كلمة تقال باللسان كلمة تقال باللسان فقط، حتى يواطئها القلب وتحققها وتصدقها الأعمال والمواقف، هذا ثقلها، إنها أثقل من السموات والأرض عند من عاشها وعانى من أجلها، فكانت سجناً لم يخرج منها إلى غيرها، وكانت فرجه الذي ينفتح به كل شيء.

______________________

  • أخرجه البخاري (2738)، ومسلم (1627).

 

9- ثم الوصية "بسبحان الله وبحمده". تنزيهه سبحانه عن كل نقص ووصفه بكل كمال، وحمده وشكره والثناء عليه، إنه التكامل الكبير في هذه الوصية؛ توحيد الله سبحانه، وتنزيهه، وحمده وشكره، إنه تكامل غِنَى القلب بالله، تكامل التوحيد بلوازمه وأهم قضاياه، فحينها يستضيء القلب بنور الله؛ فلا يلتفت ولا يتحول، ويتم له الغنى بالله، فيكون الله مولاه قرة عينه، ولا يتعلق قلبه بشيء غير الله.

 

10- "وسبحان الله وبحمده؛ فإنها صلاة كل شيء". صلاة كل شيء دعاء وذكر، ابتهال ومناجاة.

 

"وبها يرزق الخلق". سبب جالب للخير والبركة والنعمة والنعيم؛ قال صلى الله عليه وسلم: "من قال: سبحان الله وبحمده. في يوم مائة مرة، حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر" (1).

فثابر عليها وواظب عليها، وانو حال كونك تقولها أنها صلاة وطلب رزق ربنا الكريم.

 

11- "الشرك والكبر". لا بد مع الأوامر من نواه، لا بد مع الترغيب من ترهيب، لا بد من تخلية وتحلية. الشرك يهدم كل شيء؛

{إِنَّهُۥ مَن يُشْرِكْ بِٱللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ ٱللَّهُ عَلَيْهِ ٱلْجَنَّةَ وَمَأْوَٰهُ ٱلنَّارُ ۖ} [المائدة: 72].

______________________

  • أخرجه البخاري (6405)، ومسلم (2691).

 

والحذر من الكبر؛ لأنه يهدم كل شيء؛ قال صلى الله عليه وسلم:

"لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ حَبَّةٍ ذَؤَّةٍ مِنْ كِبْرٍ" (1).

 

يا لها من وصية جامعة، جمعت سبل الوصول وموانع الوصول، فاجعلها لك ولعقبك من بعدك، وهي وصيتي

  

عليكم بلا إله إلا الله

لا تعيشوا إلا بها، ولا تموتوا إلا عليها

اللهم أحينا على لا إله إلا الله

واجعلنا آخر كلامنا من الدنيا، واحشرنا في زمرة أهلها

 

* * *

______________________

أخرجه مسلم (91).

 

السابق

مقالات مرتبطة بـ حديث الخاتمة حديث الوصية

  • اسم الله الملك

    محمود عبد الرازق الرضواني

    الملكُ قال تعالى: } فتعالى اللهُ الملِكُ الحَق لا إلهَ إلا هُوَ رَب العرشِ الكَرِيم ِ{ [المؤمنون:116] . وصح من

    19/07/2010 9538
  • العفو ... والغفران مع القدرة

    أبو إسلام أحمد بن علي

    العفو ... والغفران مع القدرة  * العفو وهو اسم من أسماء الله الحسنى وهو المتجاوز عن الذنب , وأصله المحو

    20/02/2011 2876
  • من وعى قلبه

    د. وفاء علي الحمدان

    من وعىٰ قلبهُ، وتنبه عقلهُ لِسرعة طَيِّ أَيّام الدُّنْيَا، آثرَ حرثَ الأَخرة علىٰ حرث العاجلة، واسْتقامَ علىٰ

    04/09/2019 489
معرفة الله | علم وعَملIt's a beautiful day